أخبار مختارة

البحرانيون ينعون شهيد القطيف عدنان الشرفا

البحرين اليوم – من القطيف..

نعت منظمات وجمعيات بحرانية الشهيد عدنان السيد مصطفى الشرفا الذي أعدمه آل سعود بتهمة المشاركة في الحراك الذي اندلع في القطيف عام 2011 نصرة لشعب البحرين وللمطالبة بالحقوق.

وفي هذا السياق نعت جمعية العمل الإسلامي استشهاد الشاب الشرفا على أيدي نظام آل سعود“ الباغي“ .

وأصدرت حركة شباب رأس رمان بيانا نعت فيه الشهيد لافتة إلى انه كان فاعلا بتواجده في البحرين وخاصة في بلدة رأس رمان, واصفة إياه بأحد ”الجنود المجهولين“ في الثورة البحرانية.

وأكدت الحركة على أن شهادة الشرفا ”تعكس مدى الظلم والاستبداد الواقعين على شعبي البحرين والقطيف على يد جلاوزة آل خليفة وآل سعود“.

ومن جانبها أعلنت المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان أنها رصدت 50 حالة إعدام هذا العام وهي ضعف حالات الإعدام التي نفذت خلال العام الماضي.

أشارت المنظمة إلى أن تنفيذ حكم الإعدام بحق الشرفا ”يؤكد زيف وخداع التصريحات السعودية حول الإصلاحات، وخاصة الوعود التي أطلقها محمد بن سلمان في عدة مناسبات بتقليل اعداد الاعدامات، وقصرها على القضايا المتعلقة بالحدود الشرعية فقط“.

كما لفتت المنظمة إلى أن هذا الحكم يبين ”كيفية استغلال ذلك للتسويق المخادع والمخالف للواقع، حيث أن حكم الإعدام التعزيري بحق الشرفا، خاضع لتقدير القاضي في قضايا لا تتعلق بالحدود الشرعية“.

يذكر ان الشهيد الشرفا عرف بنصرته لثورة البحرين ومشاركته في حراكها وفي الحراك الشعبي الذي اندلع في القطيف عام 2011 نصرة لثورة البحرين وللمطالبة بالحقوق والذي قاده الشهيد باقر النمر الذي قال ” دماؤنا دماؤهم والبحرين أولا“.

زر الذهاب إلى الأعلى