أخبار مختارة

عضو في مجلس الشيوخ البلجيكي يطالب حكومة بلاده بموقف إزاء الوضع في سجون البحرين

وجه فيليب كورارد عضو في مجلس الشيوخ البلجيكي، فيليب كورارد، سؤالاً خطياً الى وزيرة الشؤون الخارجية البلجيكية، صوفي ويلميس، بخصوص تفشي وباء كورونا في سجون البحرين.

أشار كورارد إلى أن ”تفاقم انتشار وباء كورونا في سجون البحرين أمر مثير للقلق“ مذكّرا بالقرار الذي تبناه البرلمان الأوروبي الشهر الماضي بشأن أوضاع حقوق الإنسان في البحرين، والذي صنف فيه الوضاع الصحية في سجون البحرين بالمقلقة.

كما لفت إلى أن مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان حثتت الدول في أبريل الماضي على إطلاق سراح السجناء المحتجزين من دون أساس قانوني وكذلك السجناء السياسيين أو المحتجزين لتبنّيهم آراء تنتقد الدولة، وهي الحالة السائدة في البحرين.

كما أشار النائب إلى أن المركز الأوروبي للديمقراطية وحقوق الإنسان (ECDHR) استرعى انتباهه إلى هذه القضية الخطيرة، عادا إياها مسألة تخص مجلس الشيوخ البلجيكي وكذلك جميع المستويات الحكومية.

وطلب النائب في أسئلته من الوزيرة معرفة عما إذا كانت لديها معلومات إضافية، وفيما إذا كانت هناك اتصالات مع وزراء آخرين بهذا الشأن.

ومن جانبها رحّبت منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين (ADHRB) بهذه السئلة البرلمانية وعبرت عن شكرها للسيناتور كورارد  للفت الانتباه إلى تفشي وباء كورونا المستمر في السجون البحرين والخطر الذي يشكله على المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين السياسيين المسجونين في في البلاد.

البحرين اليوم – بروكسل

زر الذهاب إلى الأعلى