أخبار العالم

🔴 علماء البحرين: نُطالب بالإفصاح الرَّسمي فورًا عن وضع الشيخ زُهير عاشور وكُلِّ سجينٍ انقطع عَن أهله…

 

🔗 https://www.instagram.com/p/CJ_VAD_hVRT/

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

تحيَّة إكبار وإجلال لِكُلِّ الأحرارِ الصَّابرينَ الصَّامدينَ خلف قضبانِ السُّجون، يحملون قضيتهم قضية الحقِّ والعدلِ وطلبِ العِزَّة والكرامة لِكُلِّ إنسانٍ مظلومٍ ومقهورٍ نالهُ من سوط الجائرينَ المعتدينَ ما ناله، فكنتم أنتُمُ الغيرةَ الملتهبة، والضَّميرَ الوقَّاد، والقبضة الثَّورية الصُّلبةَ تدفع عن المستضعفين والمضطَّهدين ما وسِعها أن تدفع بِكُلِّ حُبٍّ، وإيثارٍ، ووفاءٍ، وإخلاص لوجه الله عزَّ وجلَّ، وامتثالًا للواجِبِ الشَّرعي في إنكار المُنكر والأمر بالمعروف، ومجاهدة الفاسدين والظَّالمين، فبلغتم بذلك الدَّرجات الرَّفيعة عند الله عزَّ وجلَّ، وعشقكم شعبكم، ورأى فيكم الأمل وسط كلِّ الألم، واستمد مِن صمودكم الصَّمود، ومِن إرادتكم الإرادة، فكنتم في السِّجن الصَّغير كما كنتم في السِّجن الكبير رموز التَّضحية، وقادة الميدان والمسيرة.

إِنَّ النِّظام الجائرَ قد ضاق ذرعًا من صمود الأحرار بالسُّجون، فقد استنفذ كُلَّ الأساليب الوحشية لكسر إرادتهم، وإِلحاقِ الأذى بأهلهم وشعبهم، فمِنَ الأحكامِ القضائيَّة الجنونيَّة وما يسبقها من صنوف التَّعذيب الرَّهيب، إلى الحرمان من أبسط الحقوق الإنسانية، إلى العقاب الجماعي الشَّامل لكلِّ ذويهم وأهلهم، إلى الإبتزاز بتبديل عقوبةٍ بعقوبة وظلمٍ بظلم، إلى صنوف التَّزوير والكذب الذي تمارسه مؤسسات تلميع صورة النِّظام الكالحة.

وفِي وسط كُلِّ ذلك الظَّلام والطُّغيان يقف الأحرار كجبالٍ شامخة تأبى الإنحناء. نعم هكذا نقرأ قضية الأسرى والمعتقلين من الأحبَّة الرموز والشَّباب الذين لازالوا يقاومون الظُّلم بكلِّ ما وسعهم، من إضرابٍ واحتجاج، وكلمةٍ وموقف، وفي المقابل تواصل السُّلطات تعنُّتها وطغيانها واستكبارها على الحق. إنَّ قضية المعتقلين المضطَّهدين باتت تؤرق شعبًا بأكمله، وتكشف وحشية سلطة برمَّتها، بكلِّ أبواقها ومزاميرها، فأيُّ حقوق إنسانٍ وأُمٌّ مكلومةٌ تبحث عن خبرٍ تطمئنُّ به على ولدها فلا تجده، وتود لو تسمع صوته فقط، وتمضي الأشهر وهو مختفٍ في قبضة جلاد ملأ صفحاتَ سجله الأسود بأبشع الجرائم من دون حسيبٍ ولا رقيب.

أيُّ نظامٍ وأيُّ دولةٍ بقيت بعد انهيار كُلِّ القيم الأخلاقية والإنسانية، وبات البلد بيد عصبة لا تخاف الله تعالى، ولا تستحي من النَّاس.

إنَّنا نطالب بحقوق جميع المعتقلين ظلمًا وجورًا، ووقف التَّعامل غير الإنسانيِّ بحقِّهم، كما نطالب بالإفصاح الرَّسمي فورًا عن وضع كُلِّ سجينٍ انقطع عن أهله، وتمكين عائلته من سماع صوته، والإفراج عن جميع المعتقلين السِّياسيين، ووقف سياسة العقاب الجماعي للشَّعب والأهالي.

وَحَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ

🔻علماء البحرين
٢٩ جمادى الأول ١٤٤٢هـ
١٣ يناير ٢٠٢١م
●•—•~❖*❁*❖~•—•●
🔘للإشتراك في قناة علماء البحرين عبر الرابط التالي ‌‌‏https://t.me/OlamaaBahrain

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق