مقالات

آل خليفة بين الغزو والخيانة

مجلة تحليلات العصر – أبو منذر البحراني

منذ أن وطأت أقدام الغزاة الخليفيين أرضنا واستباحت حرماتها، وصراع شعبنا مستمر معهم، وقد تجلى هذا الصراع عبر محطات تاريخية مختلفة أخذت فيه أشكالا وأنماطا مختلفة وحضورا شعبيا ونخبويا متفاوتا، تنوعت عناوينه لكنه بقي في إطار عدم التجانس والرفض لجسم غريب تسلل لبلدنا تحت عنوان “الفتح”.

طوال فترة الصراع والرفض الممتد منذ سنوات الغزو الأولى 1873م استعان كلا طرفي (الرفض والغزو) بعناصر قوة تعزز رفضه وفي المقلب الآخر تعزز غزوه، فقد لجأ الغازي الخليفي لعدة عناصر محاولاً فرض نفسه على شعبنا، منها الاستعانة بالقوى الأجنبية أكانت إقليمية أو دولية، والحركة الوهابية والاستعمار البريطاني كانت إحدى تلك النماذج التاريخية وصولا لقبيلة آل سعود والأمريكي في وقتنا الحالي، وعلى صعيد عناصر الرفض فقد كان للمرتزقة حضور تاريخي متجدد ومن نماذجه “قبائل الأعراب” و”الفداوية” وصولا لأصناف متعددة من أراذل المرتزقة حاليا

أكمال قراءة المقال عبر الرابط التالي

آل خليفة بين الغزو والخيانة

____________________
🌐 *لمطالعة المقال على موقع المجلة*👇:

🌐 *للاشترك في المجلة على الويتساب*👇:
٧٩- https://chat.whatsapp.com/DeCJ4ZUJpUj0E6TLAf0t5g
🌐 *للاشترك في المجلة على التلجرام*👇:
https://t.me/politics_alasr
🌐 *للاشترك في المجلة على تويتر*👇:
https://twitter.com/XdLm7R1zO7AgktH?s=09

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق