أخبار العالم

*آية الله قاسم يُحدِّد معالم المقاطعة الشاملة للعدو الصهيوني والمطبّعين ومن يتعاملون معه*

🟥🎥 للمشاهدة:

🔍 للـقــــراءة:

التطبيع انفصال واتصال

🔗 للاستماع الصوتي :
soundcloud.com/almuqawim/1oct2020

▪️في مشاركة لسماحته في اجتماع المجلس الأعلى للصحوة الإسلامية:

📌 مقاطعةٌ جماهيريّةٌ عامةٌ من الأمة العربيّة والإسلاميّة أشدُّ وأوسعُ ممّا كان من مقاطعةٍ للعدو الصهيوني الجائر فيما مضى.

📌 *إلى جانب هذه المقاطعة الدائمة تأتي المقاومة لعملية التطبيع وأصله نفسه.*

📌 مقاطعة كل ناتجٍ ماديّ وثقافيّ، وكل فكرٍ وخُلُقٍ ومظهَر ومؤسسةٍ ومشروعٍ وشخوص، وكل ما يمتّ للكيان الإسرائيلي.

📌 *ترصّدٌ دقيق لكل صادرٍ من ذلك إلينا ومستورد.*

📌 سدٌّ لكلَّ بابٍ يَفْتَح فرصة اللقاء للصهاينة واليهود بأيّ شريحةٍ من شرائح مجتمعاتنا.

📌 *التعامل مع المؤسسات الشعبية بأنواعها والأفراد ممّن يطبّعون مع العدو، وممّن يفتحون لهم أبواب التطبيع تعامل الرفض والإنكار والمقاطعة.*

📌 وأشد ما سيقصم ظهر التطبيع: عودةً لفكر الإسلام، للمنهج الإسلامي العام، للمنهج الإسلامي السياسي، للأخلاقيّة الإسلامية، ولجديّة الإسلام، وروح المقاومة الإسلامية والإرادة الحرّة الكريمة المُخلِصة المُهتدية بهدى الله.

📌 * عودةً للإسلام تتمثّل في زيادة تخندقٍ والتفافٍ ووعيٍ ويقظةٍ وشوقٍ لحاكمية الإسلام وتمهيداً لظهوره الأعظم وهيمنته، والتفافاً بالقيادة التي يرضاها.*

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق