أخبار العالم

قيادي في ائتلاف 14 فبراير” لـ”القدس العربي”: شعبنا بريء من الخيانة.. و”حماس” و”الجهاد” ينسقان مع المعارضة البحرينية لمواجهة التطبيع

لندن – “القدس العربي”: كشفت المعارضة البحرينيةعن لقاءات عقدت مع حركتي “حماس” و “الجهاد الإسلامي”، للتأكيد أن شعب البحرين بريء من “اتفاق الخيانة”، الذي أبرمته القيادة البحرينية مع إسرائيل.
وقال مدير مكتب ائتلاف 14 فبراير، المعارض للسلطة في البحرين، إبراهيم العرادي لـ”القدس العربي” : إن “اللقاءات ضمت إضافة للائتلاف، ممثلين عن حركة الوفاق، وبعض القوى الثورية، وحضر اللقاءات، التي عقدت قبل فترة في بيروت، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، وممثلين عن الجهاد الإسلامي”.
وأضاف أن لهذه اللقاءات هدفين: “الأول، التأكيد أن شعب البحرين، بريء من الخيانة، التي يتحمّل مسؤوليتها آل خليفة، فهي قراره و ليس قرار الشعب، والثاني، الإثبات للفصائل، أن هذا الخط هو عقيدة ولن نحيد عنه”.

وفيما نفى، مشاركة “منظمة التحرير” في اللقاءات، أكد أن هناك رسائل معها، وإمكانية لتنسيق مستقبلي.
وبين أن “وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، أنور قرقاش يرصد تحركاتهم، وقد ضغط على العراق لمنع فعاليتهم هناك، وتابع أن ما سماه “ثلاثي الشر” المنامة أبو ظبي الرياض، “يتابعهم ويرصد تحركاتهم، وهو غاضب لموقفهم الرافض للتطبيع”.
وعن ما إذا كان هنية يشارك الائتلاف نظرته للسلطة في البحرين، قال “الخطاب الفلسطيني لا يريد أن يخسر أن دولة، لكن هناك مقاطع فيديو وصلتنا من قادة حماس، سننشرها على مواقعنا، تظهر مواقف منحازة للشعب البحريني الذي يتعرض للقمع. والفلسطينيون أنفسهم مهددون في البحرين والسعودية، لا يستطيعون التعبير عن موقف مناهضة للتطبيع خوفا من التسفير”.
وأوضح أن “النظام البحريني يشن حملة اعتقالات ضد كل بحريني يعلن مناهضته للتطبيع، لاسيما من كوادرنا”، مشيراً إلى تنظيم ” تظاهرات غدا الجمعة في البحرين، تحت اسم (جمعة إسقاط الخيانة)”.

وأكد العرادي أن “العلاقة مع الفصائل الفلسطينية، انتقلت من التعارف إلى التنسيق، ولاحقا قد نصدر بيانات مشتركة”، لافتاً إلى “تنظيم فعالية في غزة في وقت قريب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق