أخبار العالم

هذا ما دار في اجتماع الأوقاف الجعفرية مع ممثلي المآتم في البحرين

وقال في تصريحات لـ”الأبدال” بأن غالبية ممثلي المآتم من المشاركين في الاجتماع عبروا عن رفضهم اقتراحات الفريق الطبي لمواجهة فيروس كورونا، وطالبوا بفتح المآتم مع الاحترازات الصحية الصارمة.

وأكد أن عدد من الإداريين قد أشار إلى أن عاشوراء لا يمكن أن تقام بغياب الناس عن المآتم، مؤكدين أن هذه القرارات ستسبب إرباكاً للخطباء.

وأوضح أن ممثلي المآتم رفعوا رسالة إلى اللجنة الطبية التنسيقية العليا طالبوا فًيها بالسماح بفتح المآتم، لكن أشار إلى أنه من غير المتوقع أن تقبل اللجنة الطبية تلك القرارات.

وفي الرسالة قدم ممثلي المآتم إيجازاً على اللجان التي شكلت لتنظيم مراسم عاشوراء وفق الاحترازات والضوابط الصحية.

وأكمل المصدر، بأن هناك أراء من عدد قليل من ممثلي المآتم بأن الاجراءات الاحترازية ضرورية، مشيرين إلى أنه من المهم اعتماد رأي الفريق الطبي، لأنهم من أصحاب الاختصاص، وعدم اعتماد رأي رجال الدين والعلماء.

وأوضح، أن غالبية ممثلي المآتم اتفقوا على إيقاف تنظيم مواكب العزاء، وعدم فتح المضائف الحسينية والاقتصار على توزيع الأكل على المنازل مباشرة. بالإضافة إلى اغلاق مآتم النساء.

وعقد اللقاء بتقنية الاتصال المرئي، بمشاركة نائب رئيس الأمن العام وممثل عن المحافظات الأربع وأعضاء من الفريق الطبي لمواجهة فيروس كورونا.

وبنهاية اللقاء الزمت الجهات الحكومية ممثلي المآتم والمواكب بجميع الشروط التي أقرت الجمعة الماضية، لكن جرى التنازل عن تحديد مدة البث المرئي بـ 20 دقيقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق