مقالات

تعيين ناصر بن حمد مستشارا للأمن الوطني.. الظاهر والباطن

عباس بوصفوان
١٧ أكتوبر ٢٠١٩

١-٧
باستثناء لحظة ٢٠١١، التي قد تحتاج معالجة خاصة، كون البلد عاش مخاضا غير معتاد، لكن على وجه العموم، وعلى عكس ما يظهر، فقد تمكّن الملك من استنزاف الطاقة الهادرة لابنه الشيخ ناصر واستثمارها في قضايا غير رئيسية في ‫#البحرين‬

٢-٧
لقد اتم الهاء الشيخ ناصر ببراعة في قضايا ثانوية، أو لنقل ليست أساسية، مثل الواجبات المنزلية او الأبعاد الرياضية. وغاية الملك أن تترسخ لدى ابنه قناعة واضحة جلية لا لبس فيها، بأنه ليس ولي العهد المقبل. ‫#البحرين‬

٣-٧
إذا، ما قد يبدو تدليلا وابرازا من الملك لابنه، كان في الواقع إشغالا كبيرا ، والهاء متقنا للابن في مسائل بعيدة عن جوهر القرار. والمناصب العديدة التي حازها الشيخ ناصر، بما في ذلك ‫#الرجل_الحديدي‬ لم تشكل يوما مناصب حقيقية، بما في ذلك رئاسة الحرس الملكي..

٤-٧
فوق ذلك، منع الملك حمد بمهارة بالغة أن يشكل ابنه لوبي خاص به. نعم قد يمون الابن على والده، لكن هذا مختلف كليا عن قضايا الحكم، فقد عمل الملك باجتهاد وبشكل دؤؤوب وناعم لردع الفعالية السياسية لابنه، ومنعه من منافسة ولي العهد، او أن يشكل تهديدا فعليا للحاكم التالي المفترض للبلاد.

٥-٧
لا يلعب التحالف الاقليمي لصالح الشيخ ناصر. زواجه من كريمة ولي عهد ‫#دبي‬ محمد بن راشد آل مكتوم أعطت شبه تأكيد عن محدوية الترقي. فالتحالف الرئيسي لآل خليفة مع أبوظبي وآل نهيان. إذا، عكس ما يظهر، الزواج وضع سقفا لطموحات ناصر. تخطيط من ملك يريد ان يضع أساسا لانتقال الحكم بلا مشاكل

٦-٧
فهل يعني تعيين ناصر بن حمد مستشارا للأمن الوطني تغيّرا في الدور المرتقب له، أم انه تأكيد ملكي على الحد من الطموح لدى ابنه؟ هذا سؤال مشروع.
وعلينا هنا أن ندرك المساحة الكبيرة التي بات يملكها ولي العهد، والذي صار أقرب إلى أن يكون الرجل الثاني في البلاد مقارنة بأي لحظة أخرى مضت.

٧-٧
سنفصل في ذلك على نحو معمق، ونقارن الصعود والهبوط للشيخ ناصر، ولولي العهد، وذلك في الأسبوع المقبل من ‫#صلب_الموضوع‬.. أما غدا، فسنحاول في ‫#صلب_الموضوع‬ أن نقرأ ونتفحص بكل جدية وموضوعية خطاب ملك ‫#البحرين‬ في افتتاح “البرلمان”!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق