أخبار العالم

عاجل |حركة حق: استهداف النظام في البحرين لمظاهر عاشوراء وللخطباء والرواديد وعلماء الدين جزء من حرب على الهوية والعقيدة يديرها ديوان الملك حمد.

View this post on Instagram

*عاجل |حركة حق: استهداف النظام في البحرين لمظاهر عاشوراء وللخطباء والرواديد وعلماء الدين جزء من حرب على الهوية والعقيدة يديرها ديوان الملك حمد.* أصدرت حركة الحريات والديمقراطية (حق) بياناً اليوم الخميس الموافق 5 سبتمبر /ايلول نددت فيه بالحرب التي يشنها النظام في البحرين ضد موسم عاشوراء. وقالت الحركة" بأن هذه الممارسات الظالمة تعد حرب على عاشوراء وتأتي كجزء من مخطط يديره الديوان الملكي لتغير هوية شعب البحرين" مضيفة "بأن ديوان الملك يقف خلف تخريب التركيبة السكانية لشعب البحرين وتدمير النسيج الإجتماعي عبر زرع الفتنة الطائفية و الإستمرار في التجنيس السياسي غير المشروع" كما أكدت حركة حق على" ضرورة حماية مظاهر عاشوراء والتمسك بطرح قيمها العظيمة وتربية الأجيال على تفاصيلها التي تعد مدرسة خالدة وأن التفريط في ذلك يشكل خطورة على الجيل القادم وانتمائه لعاشوراء الحسين عليه السلام" وبينت حركة حق" بأن استهداف مظاهر عاشوراء و الخطباء والعلماء والرواديد المشتغلين بالمنبر الحسيني يهدف لتثبيت رؤية تاريخية للتاريخ الإسلامي لا تتسق مع الحقائق التي مرت في تاريخ أمة الإسلام " مضيفة" بأنه لايمكن في الحديث عن ماجرى من وقائع في كربلاء استبعاد ذكر معاوية بن أبي سفيان ويزيد بن معاوية ودورهما وتبيان مواقفهما المنحرفة المناهضة للإسلام الأصلي والمذكورة لدى جميع المؤرخين" مؤكدة بأن" التحقيق مع علماء الدين وتهديدهم يراد منه طمس الحقائق التاريخية التي تتحدث عن قتلة الحسين عليه السلام والمتآمرين على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام وقتلة أصحابه من الصحابة والتابعين". وعللت حركة حق تصرفات النظام عبر توصيف ما يحصل بعدد من الأهداف قائلة" الملك حمد وديوانه يقفان خلف هذة المؤامرة الخطيرة التي تستوجب الثبات والصمود من قبل الخطباء والرواديد والعلماء في وجه المخطط واجهاض أهدافه المتمثلة في ضرب العقيدة و الحقائق التاريخية وتضليل الأجيال القادمة ما يعتبر ضربة لقيم عاشوراء وتفريغها من محتواها" وختمت حركة حق البيان مؤكدة على" أن عاشوراء لايمكن محوها ودماء الحسين عليه السلام خالدة تخلد القيم والمبادئ السماوية التي قدم نفسه قربان لها " مضيفة بأن" مؤامرات الملك حمد وديوانه لن تفلح وذلك بإصرار الجماهير وكما كل عام على انجاح موسم عاشوراء ومواجهة حرب النظام بالحضور الحاشد في المآتم وتثبيت الحقائق التاريخية الناصعة ورفع شعارات الحسين عليه السلام ". #عاشوراء_البحرين #مع_إمام_منصور #حرب_لمن_حاربكم

A post shared by حركة حق Haq Movement (@haq_movement) on

أصدرت حركة الحريات والديمقراطية (حق) بياناً اليوم الخميس الموافق 5 سبتمبر /ايلول نددت فيه بالحرب التي يشنها النظام في البحرين ضد موسم عاشوراء.

وقالت الحركة” بأن هذه الممارسات الظالمة تعد حرب على عاشوراء وتأتي كجزء من مخطط يديره الديوان الملكي لتغير هوية شعب البحرين” مضيفة “بأن ديوان الملك يقف خلف تخريب التركيبة السكانية لشعب البحرين وتدمير النسيج الإجتماعي عبر زرع الفتنة الطائفية و الإستمرار في التجنيس السياسي غير المشروع”

كما أكدت حركة حق على” ضرورة حماية مظاهر عاشوراء والتمسك بطرح قيمها العظيمة وتربية الأجيال على تفاصيلها التي تعد مدرسة خالدة وأن التفريط في ذلك يشكل خطورة على الجيل القادم وانتمائه لعاشوراء الحسين عليه السلام”

وبينت حركة حق” بأن استهداف مظاهر عاشوراء و الخطباء والعلماء والرواديد المشتغلين بالمنبر الحسيني يهدف لتثبيت رؤية تاريخية للتاريخ الإسلامي لا تتسق مع الحقائق التي مرت في تاريخ أمة الإسلام ” مضيفة” بأنه لايمكن في الحديث عن ماجرى من وقائع في كربلاء استبعاد ذكر معاوية بن أبي سفيان ويزيد بن معاوية ودورهما وتبيان مواقفهما المنحرفة المناهضة للإسلام الأصلي والمذكورة لدى جميع المؤرخين” مؤكدة بأن” التحقيق مع علماء الدين وتهديدهم يراد منه طمس الحقائق التاريخية التي تتحدث عن قتلة الحسين عليه السلام والمتآمرين على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام وقتلة أصحابه من الصحابة والتابعين”.

وعللت حركة حق تصرفات النظام عبر توصيف ما يحصل بعدد من الأهداف قائلة” الملك حمد وديوانه يقفان خلف هذة المؤامرة الخطيرة التي تستوجب الثبات والصمود من قبل الخطباء والرواديد والعلماء في وجه المخطط واجهاض أهدافه المتمثلة في ضرب العقيدة و الحقائق التاريخية وتضليل الأجيال القادمة ما يعتبر ضربة لقيم عاشوراء وتفريغها من محتواها”

وختمت حركة حق البيان مؤكدة على” أن عاشوراء لايمكن محوها ودماء الحسين عليه السلام خالدة تخلد القيم والمبادئ السماوية التي قدم نفسه قربان لها ” مضيفة بأن” مؤامرات الملك حمد وديوانه لن تفلح وذلك بإصرار الجماهير وكما كل عام على انجاح موسم عاشوراء ومواجهة حرب النظام بالحضور الحاشد في المآتم وتثبيت الحقائق التاريخية الناصعة ورفع شعارات الحسين عليه السلام “.
#عاشوراء_البحرين
#مع_إمام_منصور
#حرب_لمن_حاربكم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق