أخبار العالم

ندوة للمعارضة البحرينية بقم.. التعويل على الغرب لإحداث تغييرات سياسية فكرة أثبتت عقمها

أقامت قوى المعارضة البحرانية في ايران مساء الخميس ندوة سياسية بعنوان “التغييرالسياسي في البحرين والهيمنة الغربية”، وذلك بمناسبة عيد استقلال البحرين، الذي يصادف ١٤ آب/أغسطس(وهو تاريخ جلاء المستعمر البريطاني من البحرين بداية سبعينات القرن الماضي).

وفي الندوة التي عقدت في مركز الإمام الخميني(قده) بمدينة قم المقدسة، استعرض المشاركون محاور سياسية وتاريخية مهمة بالمناسبة، وألقيت العديد من المداخلات منها لنائب أمين “جمعية العمل الإسلامي” في البحرين الشيخ عبدالله الصالح الذي قال “آل خليفة لا يعترفون بتاريخ الاستقلال ١٤ أغسطس/آب لأنهم لايريدون أن تخرج بريطانيا من البحرين”، وتابع “حمد بن عيسى طالبهم بالعودة للبحرين، وتم ذلك بافتتاح القاعدة البريطانية في البحرين”، واكد ان “شعب البحرين في عام ١٩٧٠ اختار عروبة البحرين ولم يختار آل خليفة”.

من جهته، قال الناطق باسم حركة “حق” البحرينية عبد الغني الخنجر إن “التعويل على العلاقات مع الغرب في أحداث تغييرات سياسية تحقق طموح الشعب البحراني في نيل الحرية والكرامة فكرة اثبتت عقمها”، واضاف “من الممكن خلق أوراق ضغط خصوصا في ظل ضعف المحور الغربي وهذا يتطلب قرارات محسوبة لكن جريئة من المعارضة تخلق بها فرص للمبادرة وتفرض نفسها على حلفاء النظام”.

المصدر: بريد الموقع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق