أخبار العالم

*من سجون البحرين*

*احمد محمد الغسرة*..
محكوم بأكثر من 402 سنة!!!

الفتى الذي أصبح شابًا في السجون “الظالمة” مظلومًا مقهورًا مُكبلاً بالقيود الحديديّة.
#أحمد_الغسرة : كان “مطارداً لأكثر من ثلاثة سنوات، كما أنه تعرض لمحاولة اغتيال عام 2013 حين استهدفته قوات الأمن في رأسه بالرصاص الإنشطاري المحرم دولياً (الشوزن)، كما اعتدت عليه بالضرب بالهراوات وهو مصابٌ مضرج بدماءه، وأوضحت الفحوصات الطبية التي خضع لها إصابته بخمس شظايا من الرصاص الانشطاري في رأسه، وحيث أن موقع الشظايا كان حساسا، لم يتم استخراجها، فظلت الشظايا تسبب للمعتقل حالات من إغماء وتشنج”٠٠

الإعتقال التعسفي للشاب أحمد كان يوم 16 شباط/ فبراير 2015، حيث داهمت قوات الأمن منزله الكائن في بني جمرة فجراً واعتقلته بعد ترويع اسرته، وكان أحمد حينها مطارداً مهدداً بالتصفية ومحكوماً غيابياً بالسجن لمدة 15 عاماً، بالرغم من كونه قاصراً في السابعة عشرة من عمره. تم اعتقال الشاب أحمد مع ثلاثة من أبناء بلدته: السلطات البحرينية عرّضت المعتقل أحمد إلى الإخفاء القسري لمدة 10 أيام، كما أن أحمد تعرض للتعذيب الهمجي من قبل عناصر النظام، وقد نقل إلى سجن الحوض الجاف بتاريخ 25 شباط/ فبراير 2015. القضاء البحريني حكم على أحمد الغسرة بالسجن لأكثر من 180 عاماً في قضايا كيدية مختلفة، من ضمنها “تفجير بني جمرة”، كما أسقطت السلطات جنسيته أكثر من أربع مرات، ولازالت تحاكمه في قضايا أخرى! وفي بداية حزيران/ يونيو 2016، اتهمت السلطات أحمد بمحاولة الهروب من سجن الحوض الجاف، فانقطعت اخبار أحمد من سجنه يوم 3 حزيران/ يونيو، ونقل إلى السجن الإنفرادي حيث تعرض للتعذيب الهمجي والمعاملة المهينة.
٠٠
لم يكن يتوقع “مُعتقل الرأي” الشاب “أحمد محمد الغسرة”بإن مجموع أحكامه تجاوزت الحبس 402 سنة وإسقاط جنسيّته البحرينيّة 4 مرات على خلفيّات سياسيّة ، المُعتقل الشاب مواليد فبراير 1997م أستلم ورقة من محاكم النظام بعد محاكمته ضمن إحدى القضايا الباطلة تفيد بأحكامه تجاوزت السجن “4 قرون” ولا يزال يُحاكم ومن الذي سيعيش 402 سنة ؟
٠٠
#أنقذوا_سجناء_البحرين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق