أخبار العالم

حركة_حق |الوفاء وحق يدشنان شعار الفعاليات الثورية الكبرى رفضاً لمؤتمر البحرين تحت عنوان “القدس ليست للبيع”*

View this post on Instagram

#حركة_حق |الوفاء وحق يدشنان شعار الفعاليات الثورية الكبرى رفضاً لمؤتمر البحرين تحت عنوان "القدس ليست للبيع" دشّن تيار الوفاء الإسلامي وحركة الحريات والديمقراطية (حق)، اليوم الثلاثاء الموافق ١١ يونيو 2019م، شعار الفعاليات الكبرى الثورية الرافضة لمؤتمر البحرين التطبيعي المزمع انعقاده في العاصمة البحرانية المنامة في 25 و 26 يونيو المقبل برعاية صهيوأمريكية وخيانة خليفية، تحت عنوان "القدس ليست للبيع". ويُهيب تيار الوفاء الإسلامي وحركة (حق) بأبناء شعب البحرين الغيارى للمشاركة الفعالة والجماهيرية الرافضة والمناهضة لهذا المؤتمر المشؤوم الذي يعتبر أول خطوات ما يسمى بصفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، كما يدعوان لأكبر حداد وعصيان مدني تزامناً مع انعقاد المؤتمر، ويؤكدان على ضرورة المشاركة في الخطوات الثورية التي سيعلنان عنها لاحقاً. يُذكر أن شعب البحرين سبّاق في مساندته لشعبنا المظلوم في فلسطين، رغم التضييق الإرهابي والاستهداف الرسمي الذي يمارسه النظام الخليفي على المواطنين. #القدس_ليست_للبيع #نحو_القدس #لا_لصفقة_القرن #البحرين_ترفض_التطبيع #فلسطين #البحرين #التطبيع_خيانة

A post shared by حركة حق Haq Movement (@haq_movement) on

دشّن تيار الوفاء الإسلامي وحركة الحريات والديمقراطية (حق)، اليوم الثلاثاء الموافق ١١ يونيو 2019م، شعار الفعاليات الكبرى الثورية الرافضة لمؤتمر البحرين التطبيعي المزمع انعقاده في العاصمة البحرانية المنامة في 25 و 26 يونيو المقبل برعاية صهيوأمريكية وخيانة خليفية، تحت عنوان *”القدس ليست للبيع”.*

ويُهيب تيار الوفاء الإسلامي وحركة (حق) بأبناء شعب البحرين الغيارى للمشاركة الفعالة والجماهيرية الرافضة والمناهضة لهذا المؤتمر المشؤوم الذي يعتبر أول خطوات ما يسمى بصفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، كما يدعوان *لأكبر حداد وعصيان مدني تزامناً مع انعقاد المؤتمر، ويؤكدان على ضرورة المشاركة في الخطوات الثورية التي سيعلنان عنها لاحقاً.*

يُذكر أن شعب البحرين سبّاق في مساندته لشعبنا المظلوم في فلسطين، رغم التضييق الإرهابي والاستهداف الرسمي الذي يمارسه النظام الخليفي على المواطنين.
#القدس_ليست_للبيع #نحو_القدس #لا_لصفقة_القرن #البحرين_ترفض_التطبيع #فلسطين #البحرين #التطبيع_خيانة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق