أخبار العالم

? *الوفاق البحرينية في يوم القدس العالمي تعلن رفضها لمؤتمر المنامة التآمري وتدعو للاحتجاج*

 

?اصدرت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية بياناً في ذكرى يوم القدس العالمي، الذي يصادف في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك من كل عام.

?وأكدت الوفاق على أن الالتزام بالقدس هو التزام إنساني قبل أن يكون ألتزامناً عقائدياً أو سياسياً، وأن التخلي عن القدس من قبل بعض الانظمة والتكتلات ليس موقفاً أو رأياً لأنه يتعارض مع حق أصيل ولا يحق لأحد أن يتخذ قراراً فيه

?ولفتت الوفاق إلى أن من يتخذ قراراً بالتخلي أو التفريط أو التأرجح في قضية القدس يفقد عملياً شرعيته وأي غطاء قانوني له وينسلخ تماماً من الجسم الإنساني والعربي والإسلامي لأن القدس وفلسطين هي محط الإجماع العربي والإسلامي

?وقالت الوفاق بأن يوم القدس هذا العام يأتي في ظل تطورات ومستجدات دقيقة وحساسة على مسار القضية الفلسطينية خصوصاً مع بدء الشروع في صفقة القرن التي تشكل متاجرةً رخيصةً بالقضية وبشكل سافر ومعلن.

?وجددت الوفاق رفضها لمؤتمر البحرين الذي دعت له الادارة الامريكية لدعم الكيان الصهيوني واكدت أنه ليس من حق النظام البحريني أن يقرر أستضافة هذا المؤتمر المشئوم الذي يستحضر وعد بلفور وكامب ديفيد.

?ودعت الوفاق جماهير العالم في كل مكان وبالخصوص جماهير الشعب البحريني العظيم للتعبير عن مواقفهم بالطرق والآليات الاحتجاجية السلمية المختلفة لرفض كل المخططات التآمرية ومشاريع التطبيع وسعي بعض الانظمة للارتماء في أحضان الصهيوني بحثاً عن غطاء شرعي بعد أن لفظتهم الشعوب

View this post on Instagram

اصدرت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية بياناً في ذكرى يوم القدس العالمي، الذي يصادف في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك من كل عام. وأكدت الوفاق على أن الالتزام بالقدس هو التزام إنساني قبل أن يكون ألتزامناً عقائدياً أو سياسياً، وأن التخلي عن القدس من قبل بعض الانظمة والتكتلات ليس موقفاً أو رأياً لأنه يتعارض مع حق أصيل ولا يحق لأحد أن يتخذ قراراً فيه ولفتت الوفاق إلى أن من يتخذ قراراً بالتخلي أو التفريط أو التأرجح في قضية القدس يفقد عملياً شرعيته وأي غطاء قانوني له وينسلخ تماماً من الجسم الإنساني والعربي والإسلامي لأن القدس وفلسطين هي محط الإجماع العربي والإسلامي وقالت الوفاق بأن يوم القدس هذا العام يأتي في ظل تطورات ومستجدات دقيقة وحساسة على مسار القضية الفلسطينية خصوصاً مع بدء الشروع في صفقة القرن التي تشكل متاجرةً رخيصةً بالقضية وبشكل سافر ومعلن. وجددت الوفاق رفضها لمؤتمر البحرين الذي دعت له الادارة الامريكية لدعم الكيان الصهيوني واكدت أنه ليس من حق النظام البحريني أن يقرر أستضافة هذا المؤتمر المشئوم الذي يستحضر وعد بلفور وكامب ديفيد. ودعت الوفاق جماهير العالم في كل مكان وبالخصوص جماهير الشعب البحريني العظيم للتعبير عن مواقفهم بالطرق والآليات الاحتجاجية السلمية المختلفة لرفض كل المخططات التآمرية ومشاريع التطبيع وسعي بعض الانظمة للارتماء في أحضان الصهيوني بحثاً عن غطاء شرعي بعد أن لفظتهم الشعوب #نحو_القدس #لا_لصفقة_القرن #التطبيع_خيانة #مستمرون_بعزم #الوفاق #البحرين #Bahrain

A post shared by جمعية الوفاق الوطني الإسلامية (@alwefaq) on

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق