أخبار العالم

*بيان| *نجدد إدانتنا للسعي الحثيث لأمريكا والكيان الصهيوني الغاصب والنظام الخليفي وبقية الأنظمة العميلة لتصفية القضية الفلسطينية.*

View this post on Instagram

#حركة_حق | بيان| نجدد إدانتنا للسعي الحثيث لأمريكا والكيان الصهيوني الغاصب والنظام الخليفي وبقية الأنظمة العميلة لتصفية القضية الفلسطينية بسم الله الرحمن الرحيم في وقت تتعرض فيه قضية القدس وفلسطين لأكبر مؤامرة على يد أمريكا والصهاينة والأنظمة العميلة المنسلخة عن الإسلام والعروبة، ولَم تجف فيه دماء الشهداء من أهلنا في فلسطين، الذين يتعرّضون للقتل والاستهداف بشكل يومي، ينبري النظام الخليفي الفاقد للشرعية لاستضافة ورشة عمل دولية، هدفها تمويل مشاريع استثمارية لصالح الكيان الصهيوني الغاصب داخل فلسطين المحتلّة. تتحدث بعض الجهات والمؤسسات السياسية إن ورشة العمل المزبورة تهدف لتحقيق ركن مهم من أركان صفقة القرن، والتي نتيجتها بيع القضية الفلسطينية، وبذلك ينكشف الدور الخطير الذي يقوم به النظام الخليفي في التآمر على قضية شعوبنا الإسلامية والعربية. إن مايقوم به النظام الخليفي من التحدّي لمشاعر وإرادة شعب البحرين، وشعوبنا الإسلامية والعربية، يكشف أن هذا النظام هو مجرد تابع وذيل ذليل للدول المعادية لقضايا المسلمين والعرب، وأن هذا النظام يفتقد الشرعية الشعبية، ويعيش أزمات داخلية وخارجية لا محدودة، يعتقد أن العمالة للصهاينة كفيلة بإنقاذه منها. نجدد إدانتنا للسعي الحثيث لأمريكا والكيان الصهيوني الغاصب والنظام الخليفي وبقية الأنظمة العميلة لتصفية القضية الفلسطينية، وتصعيد العداء لإرادة شعوبنا، ودعم الكيان الصهيوني الغاصب على كل الصعد، كما نؤكد على أن استضافة الورشة الاقتصادية الداعمة للكيان الصهيوني لاتعبّر عن إرادة شعب البحرين، وهي إجراء يقوم به نظام فاقد للشرعية. كما ندعو أبناء شعبنا للاستعداد لإحياء يوم القدس العالمي تحت شعار "نحو القدس"، وفاء للقدس، ورفضا لبيع فلسطين ومقدساتنا فيها، واستنكارا لجريمة النظام الخليفي وتآمره ضد القضية الأولى لأمتّنا. صدر بتاريخ: ١٤ رمضان ١٤٤٠هـ الموافق ٢٠ مايو ٢٠١٩م تيار الوفاء الإسلامي، وحركة الحرّيات والديمقراطية "حق" عضوا التحالف من أجل الجمهورية #نحو_القدس

A post shared by حركة حق Haq Movement (@haq_movement) on

#تيار_الوفاء و #حركة_حق

بسم الله الرحمن الرحيم

في وقت تتعرض فيه قضية القدس وفلسطين لأكبر مؤامرة على يد أمريكا والصهاينة والأنظمة العميلة المنسلخة عن الإسلام والعروبة، ولَم تجف فيه دماء الشهداء من أهلنا في فلسطين، الذين يتعرّضون للقتل والاستهداف بشكل يومي، ينبري النظام الخليفي الفاقد للشرعية لاستضافة ورشة عمل دولية، هدفها تمويل مشاريع استثمارية لصالح الكيان الصهيوني الغاصب داخل فلسطين المحتلّة.

تتحدث بعض الجهات والمؤسسات السياسية إن ورشة العمل المزبورة تهدف لتحقيق ركن مهم من أركان صفقة القرن، والتي نتيجتها بيع القضية الفلسطينية، وبذلك ينكشف الدور الخطير الذي يقوم به النظام الخليفي في التآمر على قضية شعوبنا الإسلامية والعربية.

إن مايقوم به النظام الخليفي من التحدّي لمشاعر وإرادة شعب البحرين، وشعوبنا الإسلامية والعربية، يكشف أن هذا النظام هو مجرد تابع وذيل ذليل للدول المعادية لقضايا المسلمين والعرب، وأن هذا النظام يفتقد الشرعية الشعبية، ويعيش أزمات داخلية وخارجية لا محدودة، يعتقد أن العمالة للصهاينة كفيلة بإنقاذه منها.

نجدد إدانتنا للسعي الحثيث لأمريكا والكيان الصهيوني الغاصب والنظام الخليفي وبقية الأنظمة العميلة لتصفية القضية الفلسطينية، وتصعيد العداء لإرادة شعوبنا، ودعم الكيان الصهيوني الغاصب على كل الصعد، كما نؤكد على أن استضافة الورشة الاقتصادية الداعمة للكيان الصهيوني لاتعبّر عن إرادة شعب البحرين، وهي إجراء يقوم به نظام فاقد للشرعية.

كما ندعو أبناء شعبنا للاستعداد لإحياء يوم القدس العالمي تحت شعار “نحو القدس”، وفاء للقدس، ورفضا لبيع فلسطين ومقدساتنا فيها، واستنكارا لجريمة النظام الخليفي وتآمره ضد القضية الأولى لأمتّنا.

صدر بتاريخ: ١٤ رمضان ١٤٤٠هـ
الموافق ٢٠ مايو ٢٠١٩م

تيار الوفاء الإسلامي، وحركة الحرّيات والديمقراطية “حق”
عضوا التحالف من أجل الجمهورية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق