أخبار العالم

*نظام الإرهاب السعودي لن تتوقف مجازره الإجرامية بحق الأبرياء الا بمواقف دولية رادعة.*

 

بسم الله الرحمن الرحيم
(إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ ۚ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ)

ضمن منهجه الطائفي والدموي في سفك دماء الأبرياء أقدم النظام السعودي الفتاك على مجزرة عظمى في هذا اليوم بإعدام إثنين وثلاثين مؤمناً من المدينة المنورة والمنطقة الشرقية في الجزيرة العربية.

إن هذه الجريمة المروعة تأتي في سياق النهج الفرعوني للكيان السعودي العميل الذي يقود حرباً مدمرة ضد شعب اليمن ويدير الشبكات الإرهابية السلفية التي تنفذ عمليات القتل والتفجير في العالم.

إن تيارنا الرسالي في البحرين الكبرى إذ يندد بهذه الجريمة المروعة بحق هذه الكوكبة من الشهداء الأبرياء الصالحين فإنه يحمّل محور الشر الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا مسؤولية دعم وتأييد ومساندة النظام السعودي في كل جرائمه التي يرتكبها بحق شعب الجزيرة العربية وشعوب المنطقة ولا سيما شعب اليمن الصامد المجاهد.

إن الأمم المتحدة وحكومات العالم تتحمل مسؤولية إنسانية وتاريخية بغضها النظر عن جرائم هذا النظام الإرهابي وتركه بلا ردع ولا عقوبات رغم علمها أنه من دبّر جريمة قتل خاشقجي وعشرات المذابح في العالم.
ختاماً يعرب تيارنا عن تضامنه وتعازيه لأسر الشهداء السعداء الذين فجعوا بتنفيذ هذه الإعدامات الظالمة مؤكدين لهم إن الإنتقام الإلهي من هذا النظام السفاك سيكون مُدوياً، فإن الله تعالى للظالمين بالمرصاد وقد توعد بهلاكهم وقد قال: *(أَوَلَمۡ یَهۡدِ لَهُمۡ كَمۡ أَهۡلَكۡنَا مِن قَبۡلِهِم مِّنَ ٱلۡقُرُونِ یَمۡشُونَ فِی مَسَـٰكِنِهِمۡۚ إِنَّ فِی ذَ ٰ⁠لِكَ لَـَٔایَـٰتٍۚ أَفَلَا یَسۡمَعُونَ).*

الفخر والخلود للشهداء الكرام والعار والهلاك لنظامي الجور الخليفي والسعودي.

*تيار العمل الإسلامى*
البحرين الكبرى
١٧ شعبان ١٤٤٠
٢٣ إبريل ٢٠١٩
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=1024029947791319&id=384704725057181

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق