أخبار العالم

عاجل *حركة_حق | جريمة بشعة يرتكبها آل سعود بإعدام العشرات من أبناء القطيف والأحساء والمدينة المنورة وجرائم الأنظمة المارقة في الخليج لن تتوقف إلا بتغيرات سياسية جذرية وقطع يد الأمريكان.*

https://www.instagram.com/haq_movement/p/Bwm1b2_h0WO/?utm_source=ig_share_sheet&igshid=1g8txtjuyl4n9

تُعّبر حركة الحريات والديمقراطية (حق) عن عميق مواساتها لأهالي الشهداء السعداء الذين عرجت أروحهم الطاهرة لبارئها بعد تنفيذ النظام السعودي المارق لجريمة إعدامهم بشكل جماعي بعد محاكمات صورية ظالمة.

وتأتي هذه الجريمة البشعة التي يهتز لها ضمير كل حر وسط تصعيد وتمادي النظام السعودي في دمويته، فالسعودية تواصل جرائمها في عدد من دول المنطقة فهي التي تقتل شعب اليمن وتحتل البحرين وتتدخل لقمع واجهاض ثورات التغيير والاصلاح في المنطقة محاولة فرض هيمنتها وتعزيز دورها كشرطي في المنطقة يتلقى الدعم من السيد الأمريكي، وتشاركها في جرائمها دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جانب دعمها وتصديرها للإرهاب والفكر الإرهابي.

جرائم السعودية والإمارات وغيرهما من أنظمة دول الخليج المارقة والديكتاتورية ما كانت لتكون لولا الدعم الأمريكي الواضح ومواصلة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ترسيخ دعم الأنظمة المستبدة والدفاع عنها، وتعزيز التعامل مع المجتمع الدولي بلغة و قانون الغاب، ولا يمكن إيقاف هذه الأنظمة الدموية وجرائمها بحق الشعوب والإنسانية إلا عبر إسقاطها وإقامة أنظمة منبثقة من إرادة الشعوب تكون مستقلة وطنية عادلة من ثم تُقطع يد الأمريكان والصهاينة الداعمين لهذه الأنظمة رغبة في ثبيت هيمنتهم و سيطرتهم على مقدرات المنطقة وموقعها الجيوسياسي المهم والحساس.

لن يكون هناك نصر وتثبيت للعدالة والحرية إلا بمواصلة التصدي للمشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة ولن تهنأ شعوب المنطقة بالأمن والحرية والعدالة إلا بتغير الأنظمة العميلة الفاقدة للشرعية وعلى رأسها النظام السعودي البربري.

حركة (حق) تدعو الله أن يلهم ذوي الشهداء الصبر والسلوان، وتؤمن بأن هذه الدماء لا محالة ستجرف نظام آل سعود المستبد.

صادر بتاريخ : 23 أبريل 2019م
حركة الحريات والديمقراطية (حق)
عضو التحالف من أجل الجمهورية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق