أخبار العالم

النظام الخليفي يُقدم على مجزرة أحكام ظالمة في البحرين بالحكم على ٦٩ شاباً بالمؤبد وإسقاط الجنسية عن ١٣٨ بحرانياً وأحكام جائرة أخرى

بسم الله الرحمن الرحيم
(وَسَیَعۡلَمُ ٱلَّذِینَ ظَلَمُوۤا۟ أَیَّ مُنقَلَبࣲ یَنقَلِبُونَ)

في ظل رعاية الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا للنظام الخليفي في البحرين، أقدمت عصابة هذا النظام في هذا اليوم على إصدار حزمة جديدة من أحكام قضائية ظالمة بحق ١٦٩ شاباً بحرانياً بتهمة ملفقة كاذبة وهي الإنضمام لحزب الله، وتتمثل الأحكام بالآتي:
(١) ٦٩ شاباً بالسجن المؤبد.
(٢) ٣٩ شاباً بالسجن لمدة ١٠ سنوات.
(٣) ٣١ شاباً بحرانياً بالسجن لمدد بين ٣-٥-٧ سنوات.
(٤) إسقاط الجنسية البحرانية عن ١٣٨ شاباً.
(٥) تغريم ٩٦ شاباً بمبلغ وقدره ١٠٠ ألف دينار (حوالي ٢٦٤ ألف دولار) على كل واحد منهم.

*وتأتي هذه الأحكام الجائرة الجديدة بعد سلسلة من أمثالها في السنوات الأخيرة ضمن العقاب الجماعي الذي يمارسه نظام العصابة الخليفية ضد أكثرية مواطني شعب البحرين.*

وفي حين وصل عدد السجناء المظلومين في البحرين حوالي ٦ آلاف شاب بحراني، فقد وصل عدد الذين أسقطت عنهم الجنسية أكثر من ألف مواطن، في الوقت الذي منح ولازال نظام العصابة الخليفية الجنسية البحرانية لعشرات الآلاف من مختلف بقاع العالم إتباعاً لذات السياسة التي يقوم بها الكيان الصهيوني في تغيير الوضع الديمغرافي في فلسطين المحتلة.

إننا نؤكد للعالم أجمع أن ما يجري من عظائم المظالم في البحرين تتحمل مسؤوليته علاوة على نظام العصابة الخليفية كل الحكومات الغربية والعربية التي تساند هذا النظام المستبد، كما نحمّل الأمم المتحدة ومؤسساتها مسؤولية التغاضي والسكوت على هذه الجرائم وعدم إتخاذ أية خطوة جادة لحماية حقوق شعب البحرين.

إن شعب البحرين المؤمن سيواصل مسيرة جهاده لتحقيق مطالبه العادلة ولن تثنيه كل هذه الجرائم التي يرتكبها النظام الخليفي وركونه وتطبيعه مع الكيان الصهيوني الغاصب.

*تيار العمل الإسلامى*
البحرين الكبرى
١٠ شعبان ١٤٤٠
١٦ أبريل ٢٠١٩

*النظام الخليفي يُقدم على مجزرة أحكام ظالمة في البحرين بالحكم على ٦٩ شاباً بالمؤبد وإسقاط الجنسية عن ١٣٨ بحرانياً وأحكام…

Slået op af ‎تيار العمل اﻹسلامي‎ i Tirsdag den 16. april 2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق