أخبار العالم

تيار العمل الإسلامي | ملاحظات على الحكم الصادر فيما عرف بقضية حزب الله !

أولاً: لا يوجد اي رابط او علاقة تنظيمية بين معظم الأسماء

ثانياً : معظم الاسماء لا توجد علاقة عمل ولا حتى علاقة شخصية بينهم بل بعضهم مختلفين ومتنافرين في العلاقة وفي العمل

ثالثاً : لا يوجد شيء أسمه حزب الله لدى المجموعات العاملة في الساحة في البحرين واستخدام الاسم لوحده يفضح القضية

رابعاً : من المعروف ان موقف حزب الله من الحراك في البحرين أنه مع الحراك السلمي وقد نفى الحزب اللبناني اي دور له في البحرين بل انه نفى وجود اي عمل عسكري او حتى مساعدة لفرد واحد في هذا الامر

خامساً : لم يحدث أي فعل او عملية او تحرك قط تحت عنوان حزب الله في البحرين، ومحاولة زج اسم حزب الله تكررت لسنوات وعلى عدة خلايا ولكنها تفشل والمحاولة الاخيرة التي صدر الحكم فيها محاولة فاشلة ايضاً لكنها تمت لاسباب معروفة لا علاقة لها بالقانون ولا الواقع

سادساً: بعض المحكومين في القضية تم التحقيق معهم في قضايا مختلفة ولم يتم التطرق معهم لأي شيء تنظيمي بل لم يسمعوا بأسم حزب الله إلا في المحكمة وما نشر في الإعلام

سابعاً : بعض المحكومين في القضية لم يعرف انه متهم في هذه القضية إلا من خلال نشر الاسماء وبعضهم طلب من أهله التأكد إن كان اسمه موجوداً في هذه القوائم او لا

ثامناً : ما يزيد على ٩٩٪؜ من المحكومين في القضية المزعومة لم يزوروا لبنان قط في حياتهم، بل لا يعرفون أي شيء عن حزب الله غير ما ينشر في الإعلام

تاسعاً : المحبوسين في القضية معظمهم من صغار السن والاطفال والقصر وعدد كبير منهم لم يمروا بأي تجربة سياسية أو عسكرية أو حتى ميدانية وبعض المحكومين الكبار متواجدين خارج البحرين من سنوات طويلة ولهم أنشطة وانتماءات مختلفة تماماً عن ما هم متهمين به

عاشراً : القضية كلها وهمية وما حدث مجرد قضية مصطنعة بهدف كسب مزيد من الدعم المالي الغبي الاماراتي والسعودي، وكسب الرأي العام المغفل الامريكي والبريطاني وغيره، واستمالة التعاطف العربي غير الناضج.

اتمنى تكون الرسالة وصلت

محامي بحريني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق