أخبار العالم

عاجل| تيار الوفاء الإسلامي وحركة حق: إلغاء زيارة الوفد الصهيوني للمنامة إنتصار لإرادة شعب البحرين ومقاومته ونجاح للحملات الشعبية الرافضة للتطبيع.

نودّ في تيار الوفاء الإسلامي وحركة الحريات و الديمقراطية (حق) أن نبدي فخرنا وثقتنا بشعبنا البحراني ووعيه وحيويته وإيمانه ووفائه لقضية الأمة العربية والإسلامية فلسطين، كما ونحييّ جماهير شعبنا ونخبه السياسية والإجتماعية وكل من ساهم في حملة رفض التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب ومقاومته، وخاصة الجماهير التي نزلت للميادين، وشاركت في الحملات الشعبية المناهضة للتطبيع وعلى رأسها حملة #البحرين_ترفض_التطبيع التي لاقت تفاعلا كبيرا من كل الاتجاهات السياسية والطائفتين الكريمتين، وعكست تلاحم الشعب واجتماعه حول موقف واحد وقضية واحدة، وهي رفض جريمة التطبيع واستضافة وفد صهيوني لحضور المنامة، للمشاركة في ما يسمى مؤتمر إدارة الأعمال، حيث قال شعبنا كلمته في إدانة ورفض هرولة النظام الخليفي نحن التطبيع والإرتماء في أحضان الصهاينة.

يا أبناء شعبنا الأبي، ياجماهيرنا ومقاومتنا الوفيّة لفلسطين وقيم الحرية والعدالة، ها هي جهودكم، وها هو صوتكم المرتفع برفض التطبيع ومقاومته يرغم الصهاينة على إعلان إلغاء مشاركتهم وحضورهم لمؤتمر الأعمال المنعقد غداً في المنامة، كما وإن توحدنا جميعاً لرفض التطبيع قد عكس الوجه الناصع للشعب البحراني المسلم العربي الحر.

وإن كان هذا الإعلان قد عكس الخوف والارتباك في الصهاينة المعروفين بخوفهم من أهل الحق ومقاومتهم وغضبهم، إلا أن احتمال مشاركة الوفد الصهيوني في المؤتمر بصورة حذرة ومباغتة مازال قائما، وبهذا ندعو أبناء شعبنا الأباة للتالي:

أولاً: مواصلة الاحتجاجات و التظاهرات والفعاليات المناهضة للتطبيع تحت شعار البحرين ترفض التطبيع حتى انتهاء المؤتمر المزمع انعقاده غداً في المنامة.

ثانياً: نؤكد على انحلال النظام الخليفي المجرم من قيم الإسلام والعروبة، وخيانته لقضية الأمة في فلسطين، وبيعه لشرفه وعروبته للصهاينة وأن موقف النظام الخليفي مخزي ولا يمثل شعبنا.

ثالثاً: نؤكد بأن شعبنا قد نجح في إيصال صوته الغاضب للصهاينة، وكان لذلك نتيجة مؤثرة في دفع الصهاينة لإعلان إلغاء مشاركتهم، مما يشكل ذلك ضربة موجعة للنظام الخليفي الذي استثمر كثيرا في الهرولة نحو الصهاينة، وأكد ذلك للعالم الحر بأن النظام الخليفي لا يتمتع بأي شرعية شعبية.

رابعا: نؤكد بأن جريمة التطبيع مع العدو الصهيوني مشروع قائم، وأن من واجب شعبنا اليقضة ورصد العلاقات الخليفية الصهيونية بدقة لمناهضتها ومقاومتها.

عاشت فلسطين حرة أبية وعاش شعبنا ونضاله ومقاومته من أجل تحقيق الأهداف والمطالب.

صادر بتاريخ 14 أبريل 2019م
– تيار الوفاء الإسلامي.
– حركة الحريات والديمقراطية (حق).

عضوا التحالف من أجل الجمهورية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق