أخبار العالم

فضيحة مدوية تهز البحرين.. مخدرات وابتزاز داخل مدرسة للبنات

الاثنين، 25-03-2019 الساعة 19:03

هزت البحرين فضيحة مخدرات وابتزاز وقعت في مدرسة “مدينة حمد للبنات”، بعد أن كشفت النقاب عنها المتخصصة النفسية الدكتورة شريفة سوار.

واستضافت سوار طالبة بالمرحلة الإعدادية وأسرتها بعد أن فصلت الطالبة من المدرسة، وتحدثت الطالبة عن طريقة ترويج حبوب المخدرات “ليركا” داخل المدرسة، والشبكة الموجودة فيها، وكيف تروَّج في علب (البنادول) حتى لا يعرف أحد أن بها حبوب مخدرات.

وتحدثت الطالبة المفصولة عن شخصية رفيعة خلف شبكة المخدرات في المدرسة، لكنها لم تذكر اسمه خشية على حياتها.

وعندما همت الطالبة بالذهاب لإدارة المدرسة وفضح ما يجري فيها، تعرضت- وفق ما قالت- للتهديد والابتزاز الجنسي؛ وذلك بأن أعضاء الشبكة، وهن 6 فتيات، سيشهدن ضدها بأنها هي من تروج وتتعاطى المخدرات، كما أن حياتها ستصبح في خطر.

وذكرت الطالبة أنه يتم التعرف على الطالبات اللواتي يتعاطين المخدرات في المدرسة من خلال شربهن لمشروب الطاقة الشهير “ريد بول”، وكيف تتعرض البائعات للتهديد بالقتل إذا لم تُبع في المدرسة مخدرات بمبلغ 150 ديناراً بحرينياً (400 دولار) في الأسبوع.

كما تحدثت الطالبة عن ظروف فصلها من المدرسة، قائلة إنه جرى التواطؤ عليها من قبل لجنة التحقيق التي أقرت طردها، وذكرت بأن إحدى الطالبات حاولت أن تدس لها حبوباً مخدرة لإدانتها، وعندما فتشتها اللجنة فوجئت بأنه ليس معها “حبوب مخدرة”.

وذكرت أن شخصيات كبرى رفيعة متواطئة في بيع المخدرات داخل المدرسة، إلا أنها أحجمت عن ذكر أسمائهم نظراً لحساسية مناصبهم.

وعقب بث الدكتورة شريفة المقطع الذي أثار جدلاً واسعاً في البلاد، قالت إنها لم تتعمد إثارة الرأي العام أو نشر الخوف بين أهالي طلبة المدارس، حيث إنها نشرت الفيديو بعد تعرض الفتاة التي ظهر  صوتها في التسجيل للظلم من قبل الإجراءات التأديبية التي اتخذت بحقها.

وأضافت سوار، في تصريح لصحيفة “أخبار الخليج” البحرينية، أنها أدلت بكل المعلومات المتعلقة بالواقعة خلال الاستماع إليها من قبل إدارة التحقيقات الجنائية، حيث كشفت أن الواقعة تضم مجموعة من الطالبات ذكرت أسماءهن للجهات الرسمية.

وأوضحت أن القضية بدأت وقائعها يناير الماضي، ولكن على الرغم من ذلك لم تكشف وزارة التربية عن نتائج التحقيق، خاصة أن الموضوع متعلق بأكثر من جانب من حيث المصادر التي تمد الطالبات بتلك الحبوب المخدرة، متسائلةً هل عُرضت الطالبات على مصحات علاجية؟!

لجنة رفيعة المستوى للتحقيق

واليوم الاثنين، أمر الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء، بتشكيل لجنة رفيعة المستوى برئاسة محمد بن مبارك آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء، “تتولى التحقيق في قضية الممارسات المخالفة لسلوكيات البيئة المدرسية، والوقوف على الحقائق، ومحاسبة المتجاوزين والمقصرين، والحيلولة دون تكرار مثل تلك الأحداث المؤسفة في أية مدرسة”.

وتضم لجنة التحقيق في عضويتها وزير الداخلية، ووزير التربية والتعليم، ووزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، ووزير العمل والتنمية الاجتماعية، ووزير شؤون مجلسي الشورى والنواب، ووزيرة الصحة، على أن ترفع اللجنة تقريرها إلى رئيس الوزراء بعد انتهاء أعمالها.

تفاعل واستياء للبحرينيين

ورصد “الخليج أونلاين” تفاعلات البحرينيين حول الفضيحة على “تويتر”، بين من شكك بجدوى اللجنة؛ لكون الفضيحة ستطوى كما غيرها من الفضائح، وبين من شبه ما جرى داخل المدرسة بأنه يحدث فقط في المكسيك أو شيكاغو.

اللهم كف السنتهم واقلامهم وايدهم عني@bo_taha

يا هشام الزياني اي وزراه صادقه حتي تقول بان الوزاره الفلانيه تكذب مانكتبه في الصحافه انتم لم تكتبو الصدق في حياتكم لذالك لا أحد يصدقكم

مشاهدة تغريدات اللهم كف السنتهم واقلامهم وايدهم عني الأخرى

علي زاهر@Quds4ever

سأظل أرددها محاسبة بدون حل
كبتر يد وترك الأخرى للمرض

لابد من حلول جذرية ، وإسلامنا فيه الحل دائمًا
لا اقولها مجازا ، بل بشكل عملي مناسب لكل قضية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق