أخبار العالم

تكتل المعارضة البحرانية في ذكرى انطلاق الثورة في البحرين

تكتل المعارضة البحرانية في بريطانيا في ذكرى انطلاق الثورة في البحرين:

? النظام خسر في المعركة الأخلاقية والإعلامية والحقوقية وقريبا سنراه يذعن ويعلن انهزامه السياسي.

? ثورة البحرين عصية على الانكسار أو التراجع وتعطي نموذجا فريدا من بين ثورات الربيع العربي التي إما أن تكون قد انتهت إلى خريف وصيف حارق أو دخلت في سبات الشتاء القارص.

? الاستسلام والتراجع، هو بمثابة انتحار غبي، ومستقبل أسوء للأجيال القادمة وللبحرين، فتحقيق الديمقراطية الكاملة والراسخة هو الحل الأمثل لحل كل مشاكل البحرين

? شعب البحرين شعب جدير بأن ينال حق تقرير مصيره في اختيار شكل نظامه السياسي، ومن حقه أن يبني دولته الحديثة القائمة على رفض الاستبداد ونبذ التمييز ومقاومة الفساد وتحقيق العدالة.

? على الدول الداعمة للنظام المستبد في البحرين أن تعرف أن كلفة بقاءه وكلفة دعمه كلفة مرتفعة جدا ومضرة لأمن واستقرار المنطقة ولمصالحهم فيها

? شعب البحرين يرفض التلاعب بمصيره أو الالتفاف على مطالبه فهو أكثر وعيا وأشد صلابة في ذلك.

أصدر تكتل المعارضة البحرانية في بريطانيا بمناسبة الذكرى الثامنة لانطلاقة الثورة في البحرين، بيانا سياسيا أشاد فيه بالثورة البحرانية معتبرا أن الثورة في البحرين تعطي درسا مهما في الصبر الاستراتيجي وذكر بيان التكتل أن ” ثمان سنوات مرت وشعبنا يصبر على كبير الألم وعظيم البلاء، ثمان سنوات وظروف المحنة تزيد قسوة ويزيد شعبنا إصرارا وصمودا وثباتا وتعاليا على كل الجراح وعلى كل الألم وعلى كل المحن والابتلاءات. وهذا يعطي درسا مهما في الصبر الاستراتيجي الذي يشكل عصب المرحلة الحالية”
وأكد بيان التكتل “على أن الثورة في البحرين ستظل ثورة مستمرة وباقية حتى تحقيق مطالبها التي أعلنتها. وقال التكتل أن حق تقرير المصير الداخلي بالنسبة لشعب البحرين هو أمر متفق عليه ومن حقه أن يبني دولته الحديثة القائمة على رفض الاستبداد ونبذ التمييز ومقاومة الفساد وتحقيق العدالة وهي القيم التي يتفقدها النظام الماسك بغير حق بزمام السلطة في البحرين”.
وأشار التكتل إلى أن النظام في البحرين صحيح أنه ” قادر على ممارسة أقسى درجات القمع والإرهاب الرسمي لكنه يخسر في المعركة الأخلاقية والإعلامية والحقوقية وقريبا سنراه يذعن ويعلن انهزامه السياسي” مذكرا بانهزام النظام في قضية حكيم العريبي.
وشدد بيان التكتل على ضرورة توحيد الجهود والبحث عن المشتركات بين قوى المعارضة وفاءا لدماء الشهداء والمعتقلين.
ورفض التكتل ما أسماه تلاعب الدول الكبرى بمصير شعب البحرين ومطالبه والالتفاف عليها مذكرا الدول الكبرى الداعمة للنظام المستبد في البحرين بأن كلفة بقاء النظام الحالي وكلفة دعمه كلفة مرتفعة جدا ومضرة لأمن واستقرار المنطقة ولمصالحهم فيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق