مقالات

رسالة مواطن للحاكم الخليفي

رسالة من مواطن بحراني إلى “جلالة الملك”!
https://www.alalamtv.net/news/4049291

? *رسالة من مواطن بحراني إلى “للحاكم الخليفي”!*

الخميس ٠٧ فبراير ٢٠١٩

الوطن والمواطنة قيمة كبرى تتحق ليس منة من أحد وإنما هي هبة من هبات الخالق .. لا دخل لأحد فيها .. ليأتي من يعبث فيها .. ويسقط وطنية هذا ويمنحها لذاك الذي لا يستحق.

العالم – البحرين
وانت ياحمد قد جحدت بنعمة ربك ونافسته في سلطانه وأخذت تعبث بالمواطنة بمزاجك فتسقطها من أهلها وتمنحها بنزواتك لأوباش مرتزقتك … والحقيقة انت وعائلتك أحوج الناس إلى إثبات وطنيتهم وانتمائهم للبحرين.
للأسباب التالية:
١-لان عائلتك تستحوذ على مفاصل الحكم وبيدها بوصلة البلد ومصير أبنائه واستقلاله وارتهان سيادته. فأنت من سميت نفسك بالملك .. وعمك رئيس الوزراء وابنك ولي العهد وأبناء عائلتك وزراء الداخلية والخارجية والعدل والمالية والنفط وتحت ايديكم قوة الدفاع والحرس وعائلتك تستحوذ ايضا على مناصب القضاء ومناصب ضباط وسفراء ووكلاء وزارات ورؤساء إدارات وهيئات ووو ، فكما ترى فإن البحرين تحت سيطرة وإدارة عائلية أشبه بالمزارع الخاصة وهو ما يخلف شبهات فساد وتضاد مصالح بين الوطن والعائلة الحاكمة وتواطئ وتعاضد وتداخل سلطات خصوصا بين السلطة التنفيذية والسلطة القضائية فضلا عن سلطته التشريعية التي تحيطها الشبهات.
٢- بناء على ما سبق فإن ثروات البلد والمال العام تحت تصرف عائلتك ايضا وهو ما يعني وجود فرص تعاضد وتواطى وشبه فساد و استخدام سلطة حادة وفرص تعارض كبيرة بين مصالح عائلتك ومصالح الوطن.
٣- القدوم التاريخي لعائلتك من الزبارة في سياق مشروع استيلاء وسرقة ونهب وقتل وانتهاك أعراض وهدم مقدسات وليس مشروع تعايش كما هي العديد من الفئات الأخرى التي قدمت إلى البحرين وتعايشت مع أهله واندمجت في ثقافته مثل الهولة والعجم وغيرهم.
٤-ما سجله حلفائكم الإنجليز عليكم في مذكراتهم من سلوك اجرامي وعدواني متكرر وممنهج وموجه من قبل أفراد العائلة الحاكمة في مختلف الفترات تجاه السكان البحارنة من قتل ونهب أراض وانتهاك أعراض واختطاف وتعذيب وسرقة محاصيل وفرض ضرائب واغارة على القرى وافلات من العقاب.
٥-علاقة عائلتك بالاستعمار الانجليزي والخدمات التي قدمتها للمستعمرين مقابل حصولها على الدعم والحماية وترسيمها كنظام سياسي حاكم على البحرين ومدى تعارض مصالح المستعمرين مع مصالح الوطن وتعارض خدمة المستعمرين مع الانتماء الوطني.
٦-دور الإنجليز والاجانب في صناعة جهازكم الأمني ورفد مكوناته بالمرتزقة والمستشارين الأجانب وعقيدته الأمنية الفاسدة ودور هذا الجهاز في التنكيل بالمواطنين في مختلف الفترات والمراحل وعلاقة هذا الجهاز باتفاقيات الحماية والتعاون التي وقعتموها مع الإنجليز وغيرهم.
٧- علاقة ديوانك بمشاريع التجنيس ومؤامرة التقرير المثير التي استهدفت تغيير التركيبة السكانية والاعتداء على الأغلبية الطبيعية التاريخية لصالح عائلتك دون أي اعتبار للتأثير السلبي الذي تتركه جريمة وعبث بهذا الحجم على السلم الأهلي والهوية الاجتماعية والثروة الوطنية والعادات والتقاليد والروابط الاجتماعية وفرص المواطنين في الحياة وحقهم في الوطن .
٨-العقيدة السياسية والأمنية الفاسدة المعادية للاغلبية البحرانية والتي قام عليها حكم عائلتك في كل الفترات والتي بنيت عليها استراتيجيات بقاء الحكم وسلوك أجهزته.
٩- عشرات آلالاف من المعتقلين من طائفة واحدة والانتهاكات ضد الغالبية البحرانية وتسييس القضاء وتلفيق التهم والتخوين والتهميش والتمييز والحصار والافقار ضدهم في مختلف المراحل التي تثبت جميعها فشل عائلتك لحد الان في التعايش مع البحارنة و المواطنة معهم منذ قدومها من الزبارة في سياق مشروع عدوان و سرقة واستيلاء وحاجتها الدائمة للاعتماد على الأجانب وغربتها عن الوطن واهله.
١٠- هدمكم لعشرات المساجد والمقدسات الدينية للغالبية البحرانية وتدنيسها في تحد واعتداء واضح وصريح على مقدسات الغالبية الشيعية والسكان الأصليين في البحرين وانتهاك صارخ للقيم الدينية والاخلاقية التي يؤمن بها شعب البحرين ما يؤكد انفصالكم النفسي والثقافي والسلوكي عن الثقافة التاريخية لهذا البلد واهله وعدائكم معها.
١١- علاقة عائلتك بالقوى الخارجية الاستعمارية في مختلف المراحل وتفريطها في الثوابت الوطنية والدينية والقومية والذي ليس آخرها تسولكم العلاقات مع الصهاينة ولهثكم وراء قيادة مشاريع التطبيع مع الصهاينة.
١٢- اتجاهكم للخارج للتبشير بقيم التسامح والتعايش مع كافة الأجناس والاديان والطوائف بما فيهم الصهاينة في مقابل فشلكم التاريخي في التعايش والمواطنة مع البحارنة في الداخل ، بل وفي قيام وبناء العقيدة السياسة والأمنية لنظامكم على العداء معهم وتسخير كل استراتيجيات النظام وأجهزته لحصارهم وتهميشهم وقمعهم والعبث بالتركيبة السكانية والهوية الاجتماعية والسلم الأهلي والثروات الوطنية وفرص المواطنين في بلادهم والتجنيس نكاية بهم.
١٣- تسخيركم للمرتزقة الأجانب والنخب الإعلامية الوصولية الانتهازية النفعية للتشكيك في انتماء البحارنة لوطنهم والتشكيك في جذورهم وهويتهم وثقافتهم التاريخية واستخدام الورقة الطائفية للاستقواء عليهم دون أي اعتبار لما يخلفه هذا العبث من آثار سلبية على السلم الأهلي الاجتماعي.
١٤- ربطكم بين الولاء والانتماء للوطن ومصالحه والولاء لكم ولمصالحكم كعائلة حاكمة مع ما يكتنف تاريخكم وسلوككم من خيانات وارتهان للقوى الخارجية الاستعمارية وتدمير للوطن وعبث بثرواته ومصالحه وتنكيل باهله وانفصال عنهم وفشل في التعايش معهم والتآمر عليهم مما يتعارض مع الوطنية والانتماء ومصالح الوطن.
١٥- اعتماد نظامكم التام على العوامل والقوى الخارجية في البقاء والاستمرار في مختلف المراحل مقابل الفشل في العلاقة مع الداخل.. دعم سياسي خارجي وقواعد اجنبية خارجية ومرتزقة ومستشارون اجانب وجيش وقوى أمن قوامها العنصر الاجنبي ونخبة ايضا من الأقلام الصفراء الأجنبية وليس أخيرا التجار والمستثمرين الأجانب.
١٦- طلبكم من الإنجليز المستعمرين العودة للبحرين وتعهدكم بالتكفل بكافة مصاريف ومستلزمات بقائهم وإقرارك امامهم بعدم رغبة عائلتك بمغادرة المستعمر الانجليزي للبلاد بما يتعارض والروح الوطنية والانتماء الوطني ويتعارض مع استقلال البلاد. لكل ما سبق وأكثر يا حمد انت وعائلتك أحوج الناس لإثبات وطنيتهم وانتمائهم للبحرين أكثر من اي احد آخر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق