أخبار العالم

47 برلمانياً يوقعون على عريضة تدين انتهاكات البحرين

تتوالى الضغوط من قبل نواب البرلمان البريطاني على سلطات البحرين بشأن وقف انتهاكات حقوق الإنسان، حيث وقع 47 برلمانيا على عريضة وجهت إلى مجلس العموم البريطاني يطالبون فيها بوقف هذه الانتهاكات غير الإنسانية التي تمارس بحق المعتقلات وسجناء الرأي في البحرين على أيدي سلطات السجون خاصة في القضية المعروفة باسم “البحرين 13″، وذلك بعد أن وقع النائب البرلماني عن حزب الأحرار الديمقراطيين ” توم بريك” على العريضة البرلمانية أمس، ودعا الموقعون إلى وضع حد للممارسات غير الإنسانية بحق العديد من المعتقلين، حيث أعرب البرلمانيون عن قلقهم الشديد من سوء المعاملة التي يتعرض لها رموز المعارضة البحرينية على أيدي السلطات الأمنية في السجون.

ويدين الموقعون على العريضة كافة عمليات التعذيب والاعتداء الجنسي وسوء المعاملة التي تتعرض لها السجينات المعتقلات بسبب دوافع سياسية في البحرين، حيث أعربت العريضة عن أسفها لما تعرضت له كل من السيدة ” هاجر منصور” و” مدين علي” ونجمة يوسف” في سبتمبر الماضي من انتهاكات بشعة على أيدي زبانية السجون البحرينية بقيادة رئيسة مركز مدينة ” عيسى” للاعتقال النسائي الضابطة “مريم البردولي”، وذلك بعد الكشف عن هذه الانتهاكات للأمم المتحدة والبرلمان البريطاني عبر تسجيلات سربت من داخل السجن، حيث مورست عليهن انتهاكات تتنافى مع القواعد الدنيا للأمم المتحدة بشأن معاملة السجناء، ويشير الموقعون على العريضة إلى أن عمليات الانتقام التي تمارس عليهن يجب أن تتوقف كما يحث الموقعون على العريضة السلطات البحرين على معاقبة الضابطة المسؤولة عن هذه الانتهاكات البشعة بحق السجينات، كما يدعو الموقعون إلى الإفراج الفوري وغير المشروط لجميع السجناء السياسيين في البحرين

وأكدت العريضة المقدمة إلى مجلس العموم البريطاني على أن برامج التدريب التي تقدمها بريطانيا إلى البحرين فشلت في وقف هذه الانتهاكات وتحسين وضع حقوق الإنسان، وكشفت العريضة التي سوف تناقش من قبل مجلس العموم البريطاني وفق موعدها، عن تعرض المعتقلين للتعذيب وعدم توفير الرعاية الصحية والأدوية للمعتقلين، مع منع الزيارات العائلية عنهم طوال فترة تواجدهم في السجن، وكان معهد ” البحرين للحقوق والديمقراطية قد دعا البريطانيين إلى حث نواب البرلمان على مناقشة هذه الانتهاكات غير الإنسانية التي تمارس بحق المعتقلين في البحرين.

ومن بين البرلمانيين الموقعين على العريضة كل من البرلماني ” كريس لو” عن الحزب الوطني الاسكتلندي، والبرلماني السير “بيتر بتملي” عن حزب المحافظين، والبرلماني “جيم شانون” عن حزب الاتحاد الديمقراطي، والبرلماني “كريس وليامز” عن حزب العمال المعارض، والبرلماني “آندي سلوتر” عن حزب العمال المعارض، وسوف يسمح بإضافة توقيعات أخرى من قبل البرلمانيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق