أخبار العالم

الشهيد النمر وشهداء البحرين الكبرى رواد تغيير نحو الانتصار

*الشهيد النمر وشهداء البحرين الكبرى رواد تغييرها نحو الانتصار.*

بسم الله الرحمن الرحيم
*(إنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِم).*
*(إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ).*

شهداء أفذاذ وأبطال كرام سطروا بدمائهم ملاحم التغيير في البحرين الكبرى حين تحدوا طغيان واستكباl النظامين الإرهابيين الخليفي والسعودي وضحوا بارواحهم لتتحرر بلادهم من ربقة حكم الطغاة العملاء, وفي مقدمة اولئك الشهداء الأبطال الفقيه المجاهد آية الله الشيخ نمر النمر أعلى الله مقامه.

ففي يوم شهادته ورفاقه في ٢ يناير/كانون الثاني عام ٢٠١٦م تبين فداحة الجرم الكبير الذي اقدم عليه النظام السعودي الوهابي بقتله لهذا العالم الكبير والمربي الجليل.
إلا إن شهادته المباركة وعلى عكس ما اراده طغاة بني سعود، قد اشعلت روح المقاومة والتغيير في زمن العتمة والظلام. فقد أكدت شهادته الدامية إن ابواب التغيير في عهود حكم اليزيديين لا يفتحها الا الابطال الحسينيون بإقدامهم وتحديهم وسيرهم على نهج مولاهم الإمام الحسين عليه السلام.
وبالفعل تسابق الأبطال المضحون في مقاومة بطولية في أراضي البحرين الكبرى فنكسوا أنوف الطغاة في وحل الضعف والمذلة كما جرى في احداث المسورة في العوامية وفي عمليات الاقتحام لبيوت المقاومين في القطيف وغيرها، وفي بطولات الشهيد رضا الغسرة ورفاقه. والقافلة مستمرة حتى انتصار شعبنا بحريته التامة واستقلاله الحقيقي وإقامة الحكم الصالح العادل.

إن تيارنا الرسالي والذي كان الشهيد الفقيه النمر احد اهم رموزه وقادته سيبقى وفياً لأهداف هذا الشهيد وعلى ذات الروح التي كان يبثها في الرساليين من حوله.
إن تيارنا الرسالي والذي كان له شرف الريادة والعمل الإسلامي التغييري الصالح منذ سبعينيات القرن الماضي سيواصل مسيرة الشهيد النمر حتى يتحقق نصر الله العظيم لشعب البحرين الكبرى.

المجد والعلو للشهيد الفقيه النمر وكل الشهداء الابطال.
واللعنة والهلاك لنظامي العار والإجرام السعودي والخليفي.

*تيار العمل الإسلامي*
البحرين الكبرى
٢٥ ربيع الثاني ١٤٤٠
٢ يناير ٢٠١٩

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=958632867664361&id=384704725057181

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق