أخبار العالم

بانوراما 2018: النظام البحراني يغلق الفضاء الديمقراطي في البلاد وينتهج أسلوبا لترهيب الشعب مظللا بدعم غربي لا متناهي

ينتهج النظام البحراني القمع أسلوبا لترهيب الشعب ورفض مطالبه المحقة مظللا بدعم غربي لا متناهي لا سيما من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا حيث أحكمت السلطات في العام  2018 إغلاق الفضاء الديمقراطي في البلاد من خلال تحوير منظومة التشريعات المحلية ورفع وتيرة المحاكمات غير العادلة ورفع معدلات اعتقال الأطفال والنساء والاحكام الجائرة المسيسة وآخرها الحكم على الشيخ علي سلمان من البراءة للمؤبد.

كيف يمكن استشراف الواقع في البحرين خلال العام 2019  يجيب درويش : “الصراع في البحرين إتخذ منحاه ، هو صراع وجودي ، السلطة شطبت هذه المؤسسة من خارطة العمل السياسي و لكن رغم كل ذلك لن تتمكن من النيل من إرادة الشعب البحريني ”

وفي وقت يدير النظام البحراني الأذن الصماء ويغلق منافذ الحوار  مع الشعب  على أي حل للأزمة الداخلية يفتح البلاد على مصراعيها  للتطبيع مع العدو الصهيوني فيما المجتمع الدولي و الأمم المتحدة يكتفيان بإعلان القلق حيال جرائمه بحق أبناء جلدته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق