أخبار العالم

أميرة القشعمي لعيد الشهداء

لعيد الشهداء

بسم الله الرحمن الرحيم،

الى أم الشهيد، لا أعرف كيف أقدّم لكِ التحية. فيقصُر لساني أمامكن أيتها الشامخات، فعطائكن يفوق كل العطاءات. فأرواح أبنائكن منازلُ عظيمة بمستوى قوله تعالى “ولا ينالها الا ذو حظٍّ عظيم” ، فأرواحهم لم تكن بمستوى الدنيا، كانوا جديرين بالحرية و الكرامة فكانت دار الدنيا ضيقةً عليهم فغادروها الى دارٍ عظيمة بحجمهم، باتسّاع قدرهم. فسلامٌ على ارواحهم و سلامٌ على دمائهم و سلامٌ على قبورٍ حوَت أجسادهم وسلامٌ على أماهتنٍ أنجبتهم.

أعتذر لك يا أم الشهيد، فما عساي أن أقدّم لك و انا و تحيتي واقفة عاجزة مكبوتة امام مقامك الشاهق، فاقبلي مني عهداً يا ام الشهيد اننا لن ننسى شهدائنا ابداً، و أجدد لك عهدي في كل عام هيهات أن ننسى الشهداء. و سلامٌ عليكم طبتم و طابت شهدائنا ولا استثني بذلك شهداء فلسطين و سوريا و لبنان و العراق وما الى ذلك.

أسيرة العدالة
أميرة القشعمي
2018 – 12-12
سجن مدينة عيسى للنساء
#البحرين

View this post on Instagram

لعيد الشهداء بسم الله الرحمن الرحيم، الى أم الشهيد، لا أعرف كيف أقدّم لكِ التحية. فيقصُر لساني أمامكن أيتها الشامخات، فعطائكن يفوق كل العطاءات. فأرواح أبنائكن منازلُ عظيمة بمستوى قوله تعالى "ولا ينالها الا ذو حظٍّ عظيم" ، فأرواحهم لم تكن بمستوى الدنيا، كانوا جديرين بالحرية و الكرامة فكانت دار الدنيا ضيقةً عليهم فغادروها الى دارٍ عظيمة بحجمهم، باتسّاع قدرهم. فسلامٌ على ارواحهم و سلامٌ على دمائهم و سلامٌ على قبورٍ حوَت أجسادهم وسلامٌ على أماهتنٍ أنجبتهم. أعتذر لك يا أم الشهيد، فما عساي أن أقدّم لك و انا و تحيتي واقفة عاجزة مكبوتة امام مقامك الشاهق، فاقبلي مني عهداً يا ام الشهيد اننا لن ننسى شهدائنا ابداً، و أجدد لك عهدي في كل عام هيهات أن ننسى الشهداء. و سلامٌ عليكم طبتم و طابت شهدائنا ولا استثني بذلك شهداء فلسطين و سوريا و لبنان و العراق وما الى ذلك. أسيرة العدالة أميرة القشعمي 2018 – 12-12 سجن مدينة عيسى للنساء #البحرين

A post shared by freedomallh (@ebtisamalsaegh) on

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق