أخبار العالم

*عيد شهداء شعبنا البحراني يوم النهوض والوفاء بحق أشرف المضحين.*


*عيد شهداء شعبنا البحراني يوم النهوض والوفاء بحق أشرف المضحين.*

بسم الله الرحمن الرحيم
*وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ.*

في ١٧ من شهر ديسمبر من كل عام يجدد شعبنا البحراني عهده بشهدائه الذين قدمهم قرابين في طريق حريته وكرامته واستقلاله منذ ان دنس الاحتلال الخليفي أرض البحرين في عام ١٧٨٣ واستولى عليها بقوة السلاح والقهر والغلبة.

لقد قدم شعبنا المجاهد مئات الشهداء طوال اكثر من قرنين، وأكثرهم قُتلوا بالرصاص الحي عمداً وحقداً في الشوارع العامة في الانتفاضات المتعددة التي فجرها هذا الشعب المكافح، ومنهم من تم تصفيته والقضاء عليه كما جرى للشهيد البطل رضا الغسرة ورفاقه، ومنهم من قُتل تحت التعذيب المميت حتى قضى نحبه، ومنهم من تم إعدامه ظلماً كما جرى للشهيد عيسى قمبر في عام ١٩٩٦م، والشهداء الثلاثة (سامي مشيمع، عباس السميع، علي السنكيس) في يناير ٢٠١٧م. كما لم تسلم النساء والأطفال بل الأجنة من بطش وقتل النظام وبالاخص في ظل ثورة ٢٠١١م.

إن الإحتفاء والتقدير السنوي الذي يبديه شعبنا البحراني لشهدائه الأحرار هو واجب وفاء لهم وصرخة إنكار بوجه العصابة الخليفية المارقة التي لازالت تمارس مختلف صنوف الإضطهاد والقهر بحق الشعب الذي يرفض حكمهم الظالم واللاشرعي.

سيبقى شهداء البحرين الكبرى قرابين حق ومنارات مباركة ودلائل صدق على بطولات شعبنا وصموده من جانب، وعلى جُرم وحقد النظام الخليفي الطاغي من جانب آخر.

الرفعة والرحمة لشهداء البحرين الكبرى، والتحية والفخر لعوائل الشهداء، واللعنة والعار الأبدي على جبين النظام الخليفي المجرم القاتل وعلى داعميه.

*تيار العمل الإسلامي*
البحرين الكبرى
٩ ربيع الثاني ١٤٤٠
١٧ ديسمبر ٢٠١٨

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=948712421989739&id=384704725057181

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق