أخبار العالم

تعرض معتقلين للضرب في سجن جو وبعضهم اصابته خطيرة

كشفت مصادر من داخل سجن جو المركزي في البحرين بأن مجموعة من المعتقلين من مباني مختلفة قد تعرضوا للضرب ونقلوا للسجن الانفرادي ومن بينهم إصابة خطيرة.

حيث تعود الواقعة إلى يوم الثلاثاء ٩ أكتوبر ٢٠١٨م عند تواجد المحكومين في مبنى المحكمة بالعاصمة المنامة حيث تعقد لهم جلسة هناك فور انتهاء الجلسة عند نقل المعتقلين إلى الحافلة التابعة لوزارة الداخلية قام أحد الشرطة التابع إلى قسم تحركات سافرة والمدعو “مطر” بقذف المعتقلين بألفاظ سوقية وخادشة للحياء فاعترض المعتقلين على هذه الشتائم ومن بين المعتقلين #المعتقل_عباس_نوح_السعيد من #جزيرة_سترة_واديان تم ضربه أمام أخيه #المعتقل_محمود_نوح_السعيد حيث كانت تعقد له جلسة أيضا فاعترض محمود على تصرف الشرطي وطلب الشرطي منه عدم التدخل فرد الآخر عليه بأن من تعتدي عليه هو أخي وليس من حقك أن تضربه وتشتمه.

فتم انزال جميع المعتقلين من الحافلة وتم إرجاع المعتقل عباس نوح السعيد إلى الحافلة مرة أخرى وقام الشرطي باستدعاء ضابط يدعى “أسامة” و إنهال الاثنان على المعتقل عباس نوح السعيد بالضرب من غير رحمه وهو مكبل بالقيود وكانت أكثر الضربات على الرأس حيث تسببت له بأذى كبير في عينه وأصابها نزيف حاد وأصبحت كالجمرة الحمراء وعند وصول المعتقلين لسجن جو لم يرجع المعتقل عباس نوح السعيد إلى مبنى ١٢ إلا في اليوم الثاني عند السادسة مساءا.

تم نقل المعتقل عباس نوح السعيد إلى عيادة السجن وطلب الطبيب نقله إلى مستشفى السلمانية فورا نقل المعتقل إلى المستشفى واعطي موعد في اليوم الثاني الخميس الموافق ١١ أكتوبر ٢٠١٨ لإجراء اشعة لعينه المصابة إلا أنه لم يتم أخذه للمستشفى بل امروه بتوقيع إفادة يقر فيها بأنه لم يتعرض للضرب من قبل الشرطي والضابط بل وجد عينه شديدة الاحمرار بعد أن استيقظ من النوم و بعدها سيتم نقله للمستشفى لتلقي العلاج اللازم لكنه رفض التوقيع و إلى هذا اليوم السبت الموافق ١٣ أكتوبر ٢٠١٨ لم يتم نقل المعتقل عباس نوح السعيد إلى المستشفى وهناك خشية على عين المعتقل و مخاوف كثيرة لفقده النظر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق