أخبار العالم

يوم اسود في تاريخ البحرين

*يوم أسود في تاريخ البحرين*

*الوفاق: النظام وبرلمانه مصممان على إضعاف المواطن وإفقاره*

أكدت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية أن النظام في البحرين ومن خلال مؤسساته التي يشكلها وفق مقاساته وإرادته ومنها برلمانه قد أقروا على المواطنين ضريبة القيمة المُضافة، وتشكل هذه الضريبة طعنة في الظهر لواقع المواطن البحريني المنهك بسبب ضعف الحياة المعيشية وتدني الرواتب والأجور مع استمرار ارتفاع وغلاء المواد الأساسية والسلع والخدمات ضمن خطة متكاملة يقوم بها النظام للتغطية على الفشل المالي الذريع الذي مني به نتيجة الفساد وسرقة المال العام وتضخم أرصدة الحكام والمسئولين على حساب قوت المواطنين ومعيشتهم.
وقال بيان صادر عن الوفاق اليوم الأحد ٧ أكتوبر ٢٠١٨ بعد جلسة للمجلس الوطني دعا لها الملك، وصوت مجلس النواب لصالح المرسوم الملكي بفرض ضريبة القيمة المُضافة على المواطنين وهو ما كان متوقعاً كون مجلس النواب حكومي بامتياز ولا يعمل لصالح المواطنين.
وأكدت الوفاق أن هذا اليوم هو يوم أسود في تاريخ البحرين وهو ما يعكس حجم الكارثة التي حلت على البحرين منذ أن استحكم حكم الاستبداد والفساد وتحولت مؤسسات الدولة وأبرزها البرلمان إلى عبئ كبير على الوطن والمواطن.
وقالت الوفاق أن فرض هذه الضريبة يعني فتح الأبواب على مصراعيها لمزيد من إفقار المواطن وأن هذه الضريبة لن تقف عند حد وإنما سيتحول المواطن لفريسة للسلطة سوف تنهش فيه دون توقف.
ولفتت الوفاق إلى أن ضريبة القيمة المُضافة تفرض في الدول المتقدمة الذي يختار فيها المواطن الحكومة والبرلمان بحرية وتتوفر فيها الحريات العامة والمؤسسات الدستورية النابعة من إرادة المواطنين، حيث يمكن للمواطنين محاسبة الحكومة على كل فلس يتم أخذه من المواطنين، أما الدول الاستبدادية التسلطية المتخمة بالفساد فهي تُمارس عملية نهب واستيلاء من دون أي فسحة للمحاسبة أو المسائلة لأن الحكومة معينة والبرلمان شبه معين وجميع المؤسسات بما فيها المؤسسة القضائية هي معينة ومرتهنة وتابعة للنظام نفسه؛ مما ينذر بخطر محدق حول مستقبل هذه المراسيم التي تمس حياة المواطنين ولقمة عيشهم.
والجدير ذكره هنا أن النظام وعبر هذه المؤسسات الصورية ومنها البرلمان قام خلال الفترة الماضية باستغلال وتوظيف الظروف والتراجعات السياسية والمشكلات الاقتصادية بفرض الضريبة الانتقائية ورفع الدعم عن أبرز مقومات الحياة ومنها الكهرباء والبترول واللحوم وفرض على مئات الخدمات رسوم ورسوم إضافية وعمل على محاصرة المواطنين من كل جانب للتغطية على سرقة المال العام والثروة الذي تكدست فيها الملايين والمليارات في جيوب المسئولين بشكل مجنون.
وطالبت الوفاق بإلغاء ضريبة القيمة المُضافة ودعت المواطنين لعدم الاستسلام لهذا الواقع لأن المستقبل مظلم ومجهول إذا ما استمرت هذه السياسة المجنونة في الضغط على الوطن والمواطنين دون أن تُمس المليارات والمشاريع الشخصية والعائلية على حساب الوطن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق