أخبار العالم

السلطات الخليفية تشن حملة اعتقالات “ومسرحيات” تنفيذا لتهديدات خليفة سلمان

#تيار_الوفاء | السلطات الخليفية تشن حملة اعتقالات “ومسرحيات” تنفيذا لتهديدات خليفة سلمان

السلطات الخليفية تشن حملة اعتقالات “ومسرحيات” تنفيذا لتهديدات خليفة سلمان

أعلنت وزارة الداخليّة الخليفيّة في البحرين يوم أمس الثلاثاء 25 سبتمبر 2018م، عن مسرحية جديدة وزعمت الكشف عن “تنظيم” جديد تحت مسمى “حزب البحرين البحريني”، واتهمت الحرس الثوري الإيراني بالوقوف وراء هذا التنظيم، وذلك في سياق مسرحيات مشابهة اعتاد عليها المواطنون على مدى عقود طويلة خلال الصراع السياسيّ مع النظام الخليفي.

ولفت متابعون إلى أن الإعلان الخليفيّ الأخير جاء ضمن محاولة لشنّ “حرب نفسيّة” توازي الهجمات والاعتداءات الواسعة التي تشنها القوات الخليفيّة، بدءا من موسم عاشوراء هذا العام، وشملت حملة اعتقالات طالت خطباء ورواديد ومسؤولي مآتم وحسينيات، وختمت ذلك بمسرحيةٍ جديدة مساء أمس حينما نشرت أسماء وصور عدد من الشبان من بلدة المالكية، غربي البلاد، وادّعت بأنهم ينتمون إلى “تنظيم” مدعوم من إيران، وكانوا وراء تنفيذ فعالية “حمد تحت الأقدام”، بكتابة اسم الطاغية حمد في شوارع البلدة الرئيسية خلال الموكب العزائي الذي انطلق في البلدة خلال الموسم العاشوارئي.

وأكد مراقبون بأنّ هذه الحملة جاءت تنفيذا لتهديدات علنية أطلقها رئيس الحكومة الخليفية، خليفة سلمان، خلال اجتماع حكومته يوم الاثنين الماضي، أعلن فيه “إنزال أقصى العقوبات” بحق الذين يطبعون اسم حمد في الشوارع، ما كشف فاعلية هذه الخطوة الاحتجاجية التي أيدتها قوى ثورية في البلاد.

ولفتت جهات متابعة إلى أنّ تهديدات خليفة سلمان كانت مليئة بـ”البلطجية”، حيث دعا وزارة الداخلية للتعاون مع وزارة العدل لملاحقة من لهم صلة بهذه الفعالية الاحتجاجية “بشكل مباشر وغير مباشر” وتعريضهم للعقاب ليكونوا “عبرة لمن لا يعتبر” بحسب التهديد الخليفي، وهي دعوة مباشرة لإنزال العقاب الجماعي، وبما يُخفي “فشل النظام في احتواء الاحتجاجات الواسعة التي تزامنت مع موسم عاشوراء”.

وفي هذا السياق، طبع ثوار في بلدتي أبوصيبع والشاخورة مساء الثلاثاء اسم الطاغية في الشوارع العامة، تأكيدا على التمسك بهذه الفعالية الثورية، وإعلان التحدي في وجه التهديدات والمسرحيات الخليفية.

وتواصلت الهجمات الخليفية يوم الأربعاء، واقتحمت القوات بلدة الجفير واعتقلت عددا من المواطنين.

#البحرين #يأبى_الله_لنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق