أخبار العالم

ADHRB : ثقاقة الافلات من العقاب سائدة في البحرين

 الخميس ٠٥ يوليو ٢٠١٨ – ٠٩:١٦ بتوقيت غرينتش

اثارت “منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين” (ADHRB) المخاوف بشأن انتهاكات الدول لإعلان وبرنامج عمل فيينا (VDPA) فيما يتعلق بالإفلات من العقاب وفشلها في معاقبة قوات الأمن لارتكابها انتهاكات لحقوق الإنسان بما في ذلك التعذيب والعنف خارج نطاق القضاء في البحرين.

العالم – البحرين 

واعربت المنظمة المنظمة  عن قلقها إزاء استمرار انتهاكات إعلان وبرنامج عمل دربان (DDPA) من قِبل بعض الدول.

وفيما يلي نص المداخلة التي القائها يوسف الحوري مداخلة خلال المناقشة العامة للبند 8 انتقد فيها ثقافة الإفلات من العقاب في البحرين وفشل الحكومة في معاقبة قوات الأمن التي ترتكب انتهاكات لحقوق الإنسان، بما في ذلك التعذيب والعنف خارج نطاق القضاء. انقر هنا للحصول على PDF للمداخلة باللغة العربية، وهنا للمداخلة باللغة الإنجليزية.

السيد الرئيس،

على سبيل المثال، تواصل البحرين التمييز ضد مجتمع الأغلبية الشيعية، حيث تعتقل شخصيات سياسية ودينية بارزة بتهم ذات دوافع دينية زائفة.

في ديسمبر 2014، ألقت قوات الأمن البحرينية القبض على الشيخ علي سلمان، الأمين العام لجمعية الوفاق، أكبر جمعية معارضة سياسية في البحرين. حكمت عليه محكمة بالسجن أربع سنوات بتهم تتعلق فقط بخطاباته السياسية. بعد ذلك، وجهت الحكومة اتهامات تجسسية مشبوهة أخرى ضده، في محاولة للحكم عليه بعقوبة الإعدام. ورغم تبرئته مبدئياً، تواصل الحكومة الطعن في تبرئته. بالإضافة إلى ذلك، أمرت الحكومة بإغلاق وحل جمعية الوفاق. إن التهم الموجهة ضد جمعية الوفاق، مثل التهم الموجهة إلى الشيخ علي سلمان، مشكوك فيها.

تستهدف السلطات أيضاً الشيخ عيسى قاسم، الزعيم البارز للشيعة في البحرين. في يونيو 2016 ، قامت البحرين بسحب جنسيته دون أي إجراءات قانونية، ثم وجهت الحكومة ضده اتهامات احتيال زائفة. وبعد إدانته، احتجزته الحكومة رهن الإقامة الجبرية وتحت تهديد دائم بالترحيل. لهذا السبب، لا يستطيع الشيخ قاسم مغادرة منزله رغم معاناته من حالة صحية سيئة وحاجته إلى جراحة عاجلة لمعالجة حالته.

يوجه إعلان وبرنامج عمل دربان (DDPA) الدول للتصدي للتمييز والتعصب بكافة أشكالهما. ندعو جميع الدول، بما في ذلك البحرين، إلى تحمل مسؤوليتها تجاه الإعلان من خلال العمل على وضع حد للتمييز ضد الجماعات الدينية والعرقية والاجتماعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق