أخبار العالم

ADHRB تعرب عن قلقها بشأن التعذيب المستمر في البحرين

قدمت الناشطة البحرينية سلمى الموسوي خلال الجلسة الثامنة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، مداخلة شفهية تحت البند 6 من النقاش العام نيابة عن منظمة ADHRB ،حيث انتقدت فيها عدم التزام البحرين بتنفيذ توصيات المراجعة الدورية الشاملة الخاصة بها ، ولا سيما التوصيات على وقف التعذيب وضمان المساءلة.

 الأحد ٠١ يوليو ٢٠١٨ – ١٠:٥٩ بتوقيت غرينتش

العالم  البحرين

وفالت إن “منظمة التنمية العراقية (IDO) ومنظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان (ADHRB) يساورهما قلق بشأن عدم التزام البحرين بتنفيذ توصيات المراجعة الدورية الشاملة الخاصة بها.

وفي الدورة الثالثة للإستعراض الدوري الشامل الخاص بها عام 2017، تلقت البحرين أكثر من عشر توصيات تدعو الحكومة إلى وقف التعذيب وضمان المساءلة لأعضاء قوات الأمن بسبب التعذيب. على الرغم من ذلك، لا يزال التعذيب متفشياً وواسعاً وممنهجا في مراكز الاحتجاز البحرينية”.

وأبدت اللجنة قلقها إزاء مناخ الإفلات من العقاب الذي لا يزال سائدًا نتيجة لانخفاض عدد الإدانات بالتعذيب.

واكدت في حديثها ان: من بين هؤلاء المعتقلين الذين تعرضوا للتعذيب على أيدي قوات الأمن البحرينية، ناجي فتيل، عبد الهادي الخواجة ، الدكتور عبد الجليل السنكيس، ابتسام الصايغ، علي التاجر، وأبناء العم أحمد وعلي العرب، من بين مئات آخرين.. وفي الغالبية العظمى من هذه الحالات، لم يتم إجراء تحقيق بخصوص الإساءات.

وأكدت على الرغم من التوثيق واسع النطاق للتعذيب من قبل قوات الأمن البحرينية، تم تقديم القليل من الجناة فقط إلى العدالة، هذا في حال تم القيام بذلك أساساً.

وقد وصل هذا الإفلات من العقاب إلى أعلى المستويات، بما في ذلك أعمال التعذيب التي قام بها شخصيا ابن الملك الشيخ ناصر بن حمد،و تتم محاكمة القليل من المسؤولين فقط، في حين لا يزال البعض الآخر يحصل على الترقية.

واضافت “إن التعذيب والإفلات من العقاب أمران أساسيان في نظام القضائي البحريني. ندعو البحرين للتحقيق على الفور ومقاضاة جميع مزاعم التعذيب”.

هذه ليست المرة الاولى التي تتحدث فيها الموسوي عن الاوضاع في البحرين و تشديد الخناق على المواطنين والتعذيب و القيود على حرية التعبير.

ولازالت المنظمات الدولية تدين الجرائم التي يرتكبها النطام البحريني في ظل عدم اكتراثه و تماديه المستمر بل و الدخول مع السعودية في تحالفات تهاجم بها ابناء الشعب اليمني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق