أخبار العالم

قرار لبلدية باريس يصفع البحرين

منحت بلدية باريس المعارض البحريني البارز المحتجز ببلاده منذ عام 2016 نبيل رجب لقب مواطن شرف، “نظرا لنضاله دفاعا عن حقوق الإنسان”، ودعت السلطاتِ البحرينية لإطلاق سراحه.

واعتبرت عمدة بلدية باريس الاشتراكية آن هيدالغو أن منح رجب هذا اللقب إنما “يساهم في إلقاء الضوء على وضعه وعلى وضع أي شخص محتجز اليوم أو مضطهد في العالم بسبب عدم احترام حرية التعبير”.

وأضافت عمدة العاصمة الفرنسية في بيانها أن “حرية التعبير وحرية الإعلام من المبادئ الأساسية للأنظمة الديمقراطية، ومدينة باريس متمسكة كثيرا بهذا الأمر. إننا بمبادرتنا هذه نطالب بإطلاق سراحه”.

وأوضح البيان أن رجب سجن عام 2016 لتنديده بحظر المنظمات غير الحكومية ومنع الصحفيين من دخول البحرين.

بدوره دعا الاتحاد الأوروبي البحرين للإفراج عن الناشط الحقوقي، وعبر عن دعمه غير المشروط للنشطاء الذين يدافعون عن حرية الرأي والتعبير.

وحث متحدث باسم الاتحاد الأوروبي الأطراف كافة في البحرين على إطلاق حوار وطني حقيقي من أجل المصالحة.

ويترأس رجب مركز البحرين لحقوق الإنسان، ومركز الخليج لحقوق الإنسان، وهو الأمين العام المساعد للاتحاد الدولي لحقوق الإنسان.

وحكم على رجب في 21 فبراير/شباط الماضي بالسجن خمس سنوات لنشره تغريدات تنتقد تدخل البحرين إلى جانبالسعودية والإمارات في حرب اليمن، كما ندد بانتهاكات حقوق الإنسان في بلاده، وقد أكدت محكمة استئناف بحرينية الثلاثاء الماضي هذا الحكم.

المصدر : وكالات,الجزيرة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق