أخبار العالم

“رايتس ووتش” تطالب البحرين بالإفراج عن الناشط نبيل رجب

متابعة/ الغد برس:

طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” المعنية بحقوق الانسان، اليوم الاحد، السلطات البحرينية بإسقاط تهم “التغريدات” ضد الناشط الحقوقي البحريني نبيل رجب وإطلاق سراحه فوراً.

وقالت المنظمة في بيان صحفي اطلعت عليه “الغد برس”، إن على حكومة البحرين إسقاط تهمها ضد رجب الذي عبر عن آرائه سلميا، وأن تأمر بالإفراج عنه فورا.

من المُقرر أن تصدر محكمة الاستئناف في المنامة حُكمها النهائي في 5 حزيران الجاري في الاستئناف المقدم من الحقوقي نبيل رجب.

وحكمت المحكمة الكُبرى الجنائية في البحرين، في 21 شباط الماضي، على رجب بالسجن 5 سنوات بسبب تغريدات تنتقد التعذيب في سجن “جو” في البحرين والعمليات العسكرية بقيادة السعودية في اليمن.

ويقضي رجب حُكما بالسجن عامين بتُهم أخرى تتعلق بالتعبير السلمي، واحتُجز منذ 13 حُزيران 2016. يقول أقاربه إنه يُعاني من مشاكل صحية لا تُعالجها سلطات السجن بشكل مُلائم.

وقالت مُديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة سارة ليا ويتسن، “لا شيء مما نشرهُ نبيل رجب عن حُقوق الإنسان في البحرين أو الأزمة الإنسانية في اليمن يُبرر قضاءه دقيقة واحدة وراء القضبان. هذه التهم بطبيعتها تنتهك حقوقه الأساسية، ولم يكن يجب أن يُحاكم في المقام الأول”.

رجب هو واحد من عشرات المُدافعين عن حقوق الإنسان، والناشطين السياسيين، وقادة المعارضة، والصحفيين الذين سجنتهم السلطات ظُلما منذ قمع الاحتجاجات المُناهضة للحكومة عام 2011.

وأكدت المنظمة ان الاتهامات المُوجهة إلى رجب هي انتهاك واضح لحقه في حرية التعبير، المكفولة بموجب المادة 19 من “العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية”، الذي صادقت عليه البحرين عام 2006.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق