أخبار العالم

احتجاج يرافق مشاركة ملك البحرين بعرض بريطاني للخيول

تظاهر نشطاء منظمة أوقفوا الحرب الحقوقية البريطانية السبت تنديدا بمشاركة ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة في عرض مدينة وندسور السنوي للخيول، وذلك احتجاجا على انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين.

وطالب النشطاء الحكومة البريطانية بوقف تصدير السلاح إلى البحرين، وتغيير سياستها الداعمة لنظامها، الذي وصفوه بأحد أبرز المنتهكين لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط، وفق تقارير منظمتي هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية.

وقال الناشط في منظمة أوقفوا الحرب سام ويلتن للجزيرة إن بريطانيا تبيع السلاح للبحرين، والمنامة تقوم بذلك سعيا للحصول على شرعية دولية، وأضاف سام ويلتن “عندما تكون ملكا منتهكا لحقوق الإنسان مثل ملك البحرين فإنك تسعى لشراء الشرعية، وهو يحرص على حضور عرض الخيول ليس حبا فيها، ولكن لتلتقط له صورة إلى جانبملكة بريطانيا لكي ينال الشرعية”.

وفي السياق نفسه، طالب المعارض البحريني علي الفايز الحكومة البريطانية بالتركيز في تعاملها على الشعوب وليس الحكام باعتبار أن الشعوب هي مصدر السلطات.

وذكرت منظمة الديمقراطية المفتوحة أن البحرين تدرج ضمن الأسواق ذات الأولوية للمبيعات البريطانية من الأسلحة، وأضافت أن الحكومات البريطانية المتعاقبة منحت منذ احتجاجات البحرين في العام 2011 تراخيص لبيع الأسلحة للمنامة بقيمة 80 مليون جنيه إسترليني (108 ملايين دولار).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق