أخبار العالم

تكتل المعارضة البحرانية في بريطانيا: بيان حول حكم محكمة التمييز العسكرية

❖ الحاكم هو المسؤول الأول عن أحكام الإعدام السياسية.
❖ يجب التدخل الفوري لإيقاف أحكام الإعدام ومهزلة تسيس القضاء في البحرين.
❖ يجب إنهاء الاستبداد والديكتاتورية والشروع في إنجاز التحول الديمقراطي الحقيقي والشامل في البحرين.

في تطور خطير أقدمت محكمة التمييز العسكرية على تأكيد أحكام الأعدام بحق أربعة مواطنين مدنيين. يأتي هذا الحكم وهو الدرجة النهائية في نظام المحكمة العسكرية ليؤكد مسار عسكرة الدولة الذي ينتهجه كل من الحاكم حمد عيسى الخليفة وقائد قوة الدفاع المشير خليفة احمد الخلفية. كما يأتي هذا الحكم القضائي كتعبير واضح عن فقدان القضاء في البحرين لكل معاني الاستقلالية حيث ان المحكمة اعتمدت على اعترافات منتزعة تحت وطأة التعذيب والتهديد في قضية لا أساس لها فضلا عن عدم قانونية المحكمة نفسها.

إن تكتل المعارضة البحرانية في بريطانيا يحمل الحاكم حمد عيسى وخليفة احمد مسؤولية إصدار تلك الاحكام الجائرة ويطالب المجتمع الدولي والمعنيين بالشأن البحراني التدخل الفوري لإيقاف مهزل الأحكام والقضاء في البحرين.

ويرى التكتل أن مسار عسكرة الدولة الذي ينتهجه حاكم البحرين واطمئنانه الى الدعم الاقليمي والدولي لسياساته القمعية قد تزيد من حدة حالة عدم الاستقرار التي تعيشها البحرين ودورة العنف والتي سببها الأول هي سياسات العسكرة التي ينتهجها النظام الحاكم ، لهذا نؤكد في التكتل على أنه ينبغي التوقف عن هذا المشروع وأن يتم التحرك الجاد نحو انجاز التحول الديمقراطي الحقيقي والشامل والذي يضع كل السلطات في يد الشعب ويضع نهاية لحكم الاستبداد والدكتاتورية التي يقودها حاكم البحرين مدعوما من العسكر.

كما يطالب تكتل المعارضة البحرانية في بريطانيا الحكومة البريطانية باعتبارها الحليف الأكثر صلة بالنظام بأن تمارس دورها الأخلاقي والسياسي في التعبير الجدي عن خطورة استمرار الاستبداد السياسي في البحرين وان ترفض زيارة حمد عيسى الخليفة لبريطانيا متنصف الشهر المقبل احتجاجا على أحكام الإعدام التي صدرت والتي يتحمل مسؤوليتها حمد عيسى الخليفة مباشرة.

المكتب السياسي
تكتل المعارضة البحرانية في بريطانيا
26 ابريل 2018

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق