مقالات

صــراع السلطــة فــي البحـريــن «1-2»

مع انتشار الفساد وسرقة المال العام وتزايد الانكماش الاقتصادي

لا يختلف أحد على أن «البحرين» تعاني من مشاكل اقتصادية لا تنتهي أبدا.. ومنذ عقود كانت وما زالت أموال الشعب البحريني منهوبة لدى بعض أفراد العائلة المالكة .. فالفقر يزداد والبطالة تتكاثر واستراتيجية التنمية الاجتماعية للبلد المسروقة اموالها ما زالت معطلة وهي في قبضة رعاة الفساد حيث لا تتمتع هذه الفئة بالأمانة والنزاهة في الحفاظ على ثروة الوطن كما يقول الكثير من أبناء البحرين المخلصين في الداخل والخارج ؟!! .

حتى ان الأنباء التي تسربت قبل اسابيع عن اكتشافات جديدة للنفط والغاز في البحرين يقال بأنها كانت مجرد اشاعات تهدف لإشغال الشعب البحريني بأمور قد تجعله يعلق بعض الآمال التي هي في الاصل كاذبة وتهدف لاشغال الرأي العام عما يحدث من ازمات سياسية وانتكاسات مالية خانقة تعصف بالبلد المسلوبة امواله من قبل اصحاب النفوذ.

 سيناريوهات لا تحمد عقباها

البحرين ليست في الأساس دولة فقيرة .. بل هي غنية بحسب عدد سكانها .. ولكن ثروتها بيد شخص أو شخصين فقط .. ولم يتم توزيعها بالتساوي .. والسلطة الحاكمة فيها ما زالت تتلاعب بالمال العام وتبذره على من لا يستحقه.. فأموال البلاد ما زال مصيرها غامضا .. والدخل القومي يذهب إلى غير مكانه الصحيح .. ويبدو ان الصراع نحو الاستحواذ على الدخل القومي وسرقة الاراضي والعقارات والشركات الاستثمارية يزداد شدة في كل يوم .. وهناك عدة تصورات تهدد وضع السلطة في المستقبل القريب بسبب هذا الصراع على المال العام ، نتركها للايام المقبلة التي ستشهد الكثير من المفاجآت والتغييرات في سلطة الحكم والدستور وتوزيع المناصب العليا ؟!! .

 الكثير من الاقاويل

وبما أن هناك الكثير من الاقاويل التي تتردد على مستوى الرأي العام في البحرين خلال هذه الفترة .. فإن حديث البلاد يتمحور بين من يؤيد أو يرفض إقالة رئيس وزراء البحرين الحالي، .. وتذكر بعض المعلومات الواردة من البحرين أن وزير الخارجية الحالي يطمح بالحصول على أعلى المناصب وأنه يخطط بينه وين نفسه لنيل منصب رئيس الوزراء ليواصل نفس السيناريو للرئيس السابق.. كما تقول التقارير – ؟!! .

كلمـة أخيــرة

نتمنى أن ينال الشعب البحريني حقوقه المسلوبة منه منذ عقود طويلة .. إذا علمنا بأن الأزمة الاقتصادية امتزجت اليوم أيضا بالأزمة السياسية .. حيث تعيش السلطة فترة من الخلافات وسياسة التخبط التي عصفت بها منذ حصار قطر على وجه الخصوص ، وهو ما ينذر بتفاقم هذه الأزمة مع العمل على تثبيت الكراسي والبقاء في السلطة رغم انتشار الفساد الذي يقوده اصحاب النفوذ من الطبقة العليا في الأسرة المالكة ؟!!.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق